منوعات

“الحادث” الغامض والنادر على بعد 50 سنة ضوئية عن الأرض

الإبــاء/متابعة

شاركت ناسا لقطات لقزم بني “نادر للغاية” قد يصل عمره إلى 13 مليار سنة، أطلق عليه اسم “الحادث” بعد اكتشافه بالصدفة.

والقزم البني هو كائن غامض يقع في مكان ما بين كوكب غازي عملاق ونجم صغير، ولكن دون الحجم الذي يدمج الهيدروجين مثل النجم.

ووفقا لدراسة أجراها علماء الفلك في معهد كاليفورنيا للتقنية في باسادينا بكاليفورنيا، قد يكون هناك عدد أكبر من هذه “النجوم” غير العادية في مجرتنا أكثر مما كان يُعتقد سابقا.

وقال باحثو ناسا إن القزم البني المسمى رسميا WISE 1534-1043، يبعد 50 سنة ضوئية عن الأرض ولا يشبه أيا من 2000 قزم بني موجود في مجرتنا حتى الآن.

وهو خافت في بعض الأطوال الموجية للضوء، ومشرق في البعض الآخر، ويتحرك حول مجرة ​​درب التبانة بسرعة نصف مليون ميل في الساعة، أسرع من أي قزم بني محلي آخر.

وساعدت بنية وسرعة الضوء غير العاديين الفريق على تحديد عمر القزم ما بين 10 و13 مليار سنة، ضعف متوسط ​​عمر الأقزام البنية الأخرى المعروفة والتي يرجع تاريخها إلى الوقت الذي كانت فيه مجرة ​​درب التبانة صغيرة جدا ولديها تركيبة كيميائية مختلفة.

ويشير هذا إلى أنه كان موجودا في مجرة ​​درب التبانة منذ الأيام الأولى، ما يعني أنه يمكن أن يكون هناك أكثر مما كان يعتقد في البداية، مع وجود ما يصل إلى 100 مليار من الأقزام البنية العائمة في الفضاء بين النجوم.

ووقع اكتشاف القزم البني عن طريق الصدفة عبر مستكشف مسح الأشعة تحت الحمراء واسع المجال (NEOWISE) من قبل العالم المواطن دان كاسيلدن، الذي كان يستخدم برنامجا عبر الإنترنت قام ببنائه للعثور على هذه الأجسام في البيانات التي تم جمعها بواسطة التلسكوب.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى