مقالات

امريكا سبب كل بلاء والجلاء هو الدواء !

كل التقارير العالمية كانت تؤكد ان التحالف الامريكي قد اسقط حكم صدام منذ غزوة ( 1991) .

ولكن المشكلة الحقيقية التي كانت تواجههم وتؤرقهم انهم كانوا يخافون من الحكم القادم للعراق والذي يحمل ملامح ولاية الفقيه الشيعي والذي اكدت مصادرهم السياسية انه النسخة الثانية من الاسلام الشيعي الجديد في المنطقة بقيادة الشهيد السعيد السيد محمد باقر الحكيم !

أمريكا ولهذا السبب فقد احتاجت لأثنا عشرة سنة بالتعاون مع النظام السابق نفسه وكذلك بالتعاون مع البعد الوهابي التكفيري والقومي العربي للعمل باتجاهين حتى تاتي باحزاب جديدة وتيارات جديدة واشخاص تضعهم ( أجبارا ) في الحكومة الجديدة التي ستحكم بعد انهيار حكم جريدي العوجة وبعناوين شيعية وسنية وما يهمنا هنا هو ذكر توجههم لضرب الشيعة من الداخل ولهذا فقد رأينا بعد سقوط الصنم !!

معمم شيعي علماني يشرب الخمر !

واحزاب دينية لم يكن لهم اي دور في الساحة السياسية او الجهادية ضد النظام اصلا !

ورأينا كذلك مراجع ( نص ردن ) يسقطون بالمذهب من الداخل !

ورأينا كذلك قنوات واموال بملايين الدولارات لتكفير الشيعة والانتقاص من مقدساتهم وعقائدهم !

ورأينا كذلك نكرات وعاهات وعارات من الشيعة يتمترسون بالجانب الامريكي تحت عناوين المدنية واللبرالية والخ !!

ومع كل ذلك فلم تكتفي أمريكا باحتلال العراق لذلك رأيناها تجلبت معها الى العراق اخطر التنظيمات الارهابية والعمل على صنع الحواضن لهم على طول مساحة العراق !

وكان صيدهم الثمين الذي لم يكونوا ليتفاخروا بغيره على مدى اكثر من سبعة عشر عام هو اغتيال الشهيد السعيد اية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم !!

كان استشهادة ثلمة لم يستطع مذهب التشيع وطيلة كل تلك الفترة من سدها او لثمها .

ملاحظة .. هل تعلمون ان القوات الامريكية قد انسحبت من محافظة النجف الى صحراء بحر النجف قبل ثلاثة ايام من التفجير الارهابي الذي طال السيد الشهيد باقر الحكيم بحجة استتباب الامن !!!

نعم … امريكا الشيطان الاكبر !!k

 

*باقر الجبوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى