منوعات

“إيدا” يعيد مياه أكبر نهر في أمريكا إلى الوراء

الإبـــاء/متابعة

قال سكوت بيريين عالم الهيدرولوجيا بهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن الإعصار “إيدا” الذي اجتاح ولاية لويزيانا الأمريكية الجنوبية، قلب مسار نهر المسيسيبي إلى الوراء في مجراه الأدنى.

وأوضح بيريين في تصريحات لشبكة CNN أن هذة الظاهرة “غير العادية للغاية” تسببت فيها الرياح الشديدة التي تتجاوز سرعتها أحيانا 240 كيلومترا في الساعة، إضافة إلى موجات المد العاصفة في خليج المكسيك حيث يصب أكبر نهر في أمريكا الشمالية.

وقال بيريين، المتواجد في المنطقة المحيطة بنيو أورليانز التي ضربها الإعصار: “النهر تباطأ من حوالي 0.6 متر في الثانية إلى نصف قدم (0.15 متر) في الثانية في الاتجاه المعاكس”.

وأشار بيريين إلى أن المقياس لا يقيس تدفق النهر بأكمله، لذلك من المحتمل أن الشرائح العميقة من مياه النهر لم تتغير اتجاهات تدفقها.

وذكر العالم أنه لاحظ تغير اتجاه جريان النهر خلال إعصار “كاترينا” الذي اجتاح المنطقة نفسها قبل 16 عاما، مخلفا 1800 قتيل بالإضافة إلى أضرار تقدر بنحو 125 مليار دولار.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى