منوعات

تآكل في القطاع الروسي من المحطة الفضائية الدولية

الإبــــاء/متابعة

أعلن فلاديمير سولوفيوف، كبير المصممين في شركة “إينيرجيا” أن درجة تآكل النظم في القطاع الروسي من المحطة الدولية، عالية جدا، ولا تضمن الشركات المصنعة استمرارها بالعمل بعد عام 2025.

ويقول سولوفيوف في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، “قدمت في شهر ديسمبر عام 2020 تقريرا إلى مجلس الفضاء التابع لأكاديمية العلوم الروسية، تضمن توضيحا شاملا عن حالة القطاع الروسي. وبعد ذلك جرت مناقشة التقرير في لجنة المجمع الصناعي العسكري، وبعدها في اجتماع كبار المصممين، الذين لم يعط أي منهم ضمانا باستمرار المعدات بالعمل بعد عام 2025. ومع ذلك لم يوقع أحد على التقرير. وفي نهاية شهر يوليو الماضي عقد المجلس العلمي التقني في مؤسسة “روس كوسموس” وفيه أكد المجتمعون على قرب نهاية عمل المحطة”.

ويقول سولوفيوف ردا على سؤال، حول ما إذا كانت 80 بالمئة من وحدة “زفيزدا” قد تجاوزت فترة الضمان، “نحن لم نخفِ هذه المعلومات. وجميع تقاريرنا تتضمن إشارة إلى هذه المشكلات. وقد حذرنا منذ سنوات عديدة، بأن الوقت قد حان للتفكير في محطة مدارية جديدة.”

ويذكر أن يوري بوريسوف، نائب رئيس الحكومة الروسية، أكد في أبريل الماضي، على أن حالة المحطة الفضائية الدولية قد تسبب كارثة. لذلك لا يمكن تعريض حياة رواد الفضاء للخطر.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى