صحافة

“سفوبودنايا بريسا” : بعد أفغانستان..يدعون القوات الأمريكية إلى كييف

الإبـــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه، كتب دميتري روديونوف، في “سفوبودنايا بريسا”، حول أمل كييف في أن تنشر الولايات المتحدة قواتها على أراضيها بالقرب من روسيا.

وجاء في المقال: دعا وزير الخارجية الأوكراني السابق بافيل كليمكين الرئيس فلاديمير زيلينسكي إلى إثارة مسألة نشر القوات الأمريكية في البلاد خلال اجتماعه مع نظيره الأمريكي جو بايدن.

كما طالب وزير الخارجية السابق بالسعي إلى ضم أوكرانيا إلى الناتو وعدم المطالبة بوضع خاص خارج المنظمة.

وفي الصدد، قال الباحث السياسي ألكسندر دودتشاك: تعبت سلطات كييف وهي نفسها لا تعرف ماذا تفعل بعد سيكون من المثالي بالنسبة لهم استفزاز روسيا للتدخل علانية، بحيث تتحمل روسيا بالفعل عبء سكان أوكرانيا ويمكن للقيادة الحالية أن تنفض يديها بشكل رسمي وتترك المكان إلى لندن مثلا كـ”حكومة في المنفى” إن نشر القواعد الأمريكية على أراضي أوكرانيا مناسب تماما لمثل هذه الخطة لكن بالنسبة للولايات المتحدة نفسها، هذه مخاطرة كبيرة.

ما القوات التي يمكن نشرها نظريا؟ هل يمكن أن ينشر هناك الأمريكيون الصواريخ التي ترفض أوروبا نشرها؟

لا أريد الحديث عما لا ينبغي أن يكون وما هو ضئيل الاحتمال للغاية لكن، بالطبع، يحلم الأمريكيون بنشر عناصر من درعهم الصاروخية في مكان ما بالقرب من تشرنيغوف، سومي، خاركوف.

وبماذا سترد روسيا؟

سيكون لدى روسيا كل الحق في منع مثل هذا العدوان بكل الوسائل المتاحة سيكون هذا، في الواقع، بمثابة إعلان الولايات المتحدة الحرب على روسيا أعتقد بأن إجراءات روسيا لمنع نشر القواعد الأمريكية على أراضي أوكرانيا سوف يدعمها معظم سكان أوكرانيا لقد سئموا أيضا منذ فترة طويلة مما يحدث، ومن تدهور الاقتصاد، وتزايد العوز.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى