منوعات

“روس كوسموس” تختبر مكوّنات القاطرة النووية الفضائية

الإبـــاء/متابعة

يخطط مركز “كلديش” للبحوث العلمية لاختبار مولد قطرات الماء الذي يدخل في قوام قاطرة ” زيوس ” النووية على متن المحطة الفضائية الدولية أعوام 2024 – 2025.

صرح بذلك فلاديمير كوشلاكوف مدير عام مركز  “كلديش”، بصفته فرعا في مؤسسة “روس كوسموس” الفضائية الروسية، على هامش منتدى الجيش – 2021″ العسكري التقني.

وحسب المدير العام فإن أخصائيي المركز قد أعدوا وثائق تقنية خاصة بإجراء التجربة على متن المحطة الفضائية الدولية كما باشروا بإنتاج مجسمات وأجهزة علمية لإجراء التجربة في مختبر “ناؤوكا” الروسي متعدد المهام.

وقال، كوشلاكوف، إن التجربة لا تستغرق وقتا طويلا وتنتهي بمجرد أن تبدأ المنظومة بتوليد القطرات حيث ستتضح فاعليتها وإمكانية تشغيلها في الأجهزة الفضائية كبيرة الحجم.

يذكر أن وسائل الإعلام كانت قد أفادت في ديسمبر الماضي بأن مؤسسة “روس كوسموس” عقدت مع  مكتب “أرسينال” للتصاميم  اتفاقية إعداد المشروع التصميمي لقاطرة “نوكلون” النووية التي ستستخدم في الرحلات الفضائية بعيدة المدى. وتقدر قيمة الاتفاقية بـ 4.17 مليار روبل. ويتوقع أن ينجز المشروع في 28 يوليو عام 2024.

أما مدير عام “روسكوسموس” دميتري روغوزين فأعلن نهاية ديسمبر الماضي أن القاطرة النووية الفضائية ستطلق عليها تسمية “زيوس”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى