سياسيأخبار

الكشف عن بوادر التزوير في الانتخابات بكركوك

قناة الإباء/ متابعة

كشف رئيس الجبهة التركمانية حسن توران، الخميس، عن وجود خطوات تمهد لحدوث تزوير جديد في الانتخابات النيابية المبكرة في كركوك، وإنها ستكون الشرارة الاولى لأنهيار العملية السياسية في العراق.


وذكر بيان للجبهة تلقت /الإباء/ نسخة منه، ان ذلك جاء في لقاء رئيس الجبهة التركمانية العراقية “رئيس قائمة جبهة تركمان العراق الموحد حسن توران” بإنغيبيورغ سولرون نائبة الممثل الخاص لبعثة الامم المتحدة في العراق للشؤون السياسية والمساعدة الانتخابية، والوفد المرافق لها اثناء زيارتها لكركوك اليوم.


واضاف البيان، “ضم الوفد التركماني رئيس الجبهة التركمانية العراقية حسن توران ورئيس حزب توركمن إيلى رياض صارى كهية وصباح حسين رئيس حزب العدالة التركماني العراقي.

وبحسب البيان، رحب توران بالوفد الزائر في كركوك، مثمنا اهتمام بعثة يونامي بمساعدة العراق في انجاح العملية الانتخابية المزمع اجراؤها يوم ١٠ تشرين الاول القادم وتحقيق تطلعات الشعب العراقي.
وتابع، “جرى في اللقاء بحث التحضيرات الجارية من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لأنجاح العملية الانتخابية ودور الامم المتحدة في مساعدة المفوضية لا سيما بعد قرار مجلس الامن المرقم (2576) الخاص بمراقبة الانتخابات العراقية”.
وتحدث رئيس الجبهة التركمانية العراقية عن جملة من الملفات التي تتعلق باداء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مشيرًا إلى تخوف التركمان من استمرار غيابهم في مجلس المفوضين او اي منصب في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العاصمة بغداد.
ونوه توران بحسب البيان، إلى أن الخطوات التي يتخذها بعض اعضاء مجلس المفوضين تمهد لتكرار ما حصل من تزوير في انتخابات عام 2018، ومحذرًا من انها قد تكون الشرارة الاولى لبوادر انهيار العملية السياسية في العراق.
وقدم توران جملة من التوضيحات حول اداء مكتب كركوك للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات والتهميش الحاصل فيها بحق المكون التركماني وغياب التوازن في هيكليتها والتدخلات الحزبية التي تجري فيها.
ودعا رئيس الجبهة التركمانية العراقية، البعثة الأممية إلى عدم التنصل من مسؤوليتها الدولية وتوفير المراقبين الدوليين من الان، ووجودهم في جميع مراحل العملية الانتخابية بات امرًا مهمًا خصوصًا في كركوك، مشددا على ضرورة إجراء تغييرات إدارية في هيكلية مكتب كركوك لمفوضية الانتخابات لطمأنة الشارع الكركوكي على رصانة ونزاهة الانتخابات. 

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى