أخباردولي و عربيسلايدر

المقاتلات الروسية تكثّف قصفها لمواقع “النصرة”

الإبـــاء/متابعة

كثفت المقاتلات الروسية في الأيام الأخيرة قصفها لمواقع ومعاقل «جبهة النصرة» ومظلتها «هيئة تحرير الشام» الإرهابية، وكبدتها خسائر بشرية وعسكرية كبيرة، في منطقة «خفض التصعيد» بإدلب في شمال شرق سوريا.

 

وأفادت مصادر محلية في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي لـ«الوطن» السورية، بأن سلاح الجو الروسي نفذ أمس خمس غارات دمرت بالكامل مواقع ومخابئ لـ«تحرير الشام»، في محيط بلدتي كنصفرة والبارة في جبل الزاوية، والتي يتخذ منها الإرهابيون مراكز لشن هجمات باتجاه مواقع الجيش السوري في المنطقة وإطلاق القذائف والصواريخ نحو نقاط تمركزه خلف خطوط التماس بشكل مستمر، لاسيما في بلدة كفرنبل، الأمر الذي استدعى رد الجيش السوري على خروقات وقف إطلاق النار وإسكات مصادر النيران.

وأشارت المصادر إلى أن أول من أمس شهد أيضاً شن الطائرات الحربية الروسية غارات مكثفة استهدفت أوكار إرهابيي الفرع السوري لتنظيم القاعدة بالقرب من بلدات مرعيان وكنصفرة والموزرة، خلّفت دماراً كبيراً، ودمّرت مستودعاً للعبوات الناسفة وقتلت وجرحت العديد من الإرهابيين.

وبيّنت أن تلك الغارات جاءت بعد يوم من استهداف مواقع متفرقة لإرهابيي جبل الزاوية وجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي وبعد يومين من تنفيذها أكثر من ٢٠ غارة طالت تمركز إرهابيي «هيئة تحرير الشام» و«الحزب الإسلامي التركستاني» وتنظيم «حراس الدين» الجناح الثاني لتنظيم القاعدة في سوريا في مداجن بلدة عين شيب وجوار بلدة قورقانيا، وبالتحديد في الجبل الواقع إلى الجنوب منها والذي أشارت حسابات الإرهابيين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أنه يضم ورشة لتصنيع الذخيرة والصواريخ عائدة لـ«التركستاني» وجرى تدميرها بالكامل.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى