أخباراقتصاد

السيارات العالمية تعيش وضعا مضطرباً

الإبـــاء/متابعة

من المتوقع إعادة تشغيل مصانع شركة “فولكس واجن” (Volkswagen AG) بشكل متعسر بعد انتهاء العطلة الصيفية التقليدية، في ظل استمرار معاناة صناعة السيارات من أزمة نقص الرقائق، التي اجتاحت مؤخراً شركة “تويوتا” (Toyota Motor Corp).

قالت أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا إن مصنع “فولكس واجن” في فولفسبورج، وهو أكبر مصنع في العالم يوظف حوالي 60 ألف شخص، سيعاد تشغيله على فترة واحدة فقط في الأسبوع المقبل من الاثنين إلى الجمعة وستمدد شركة “أودي” (Audi)، أكبر مساهم في أرباح المجموعة، العطلة الصيفية لمدة أسبوع واحد في مصنعيها بألمانيا، حيث لا تزال إمدادات أشباه الموصلات “متقلبة ومتوترة”.

وأثبتت التحذيرات الأخيرة لشركات صناعة السيارات بشأن المرور بعدة أشهر متخبطة مقبلة أن الشركات كان لديها بُعد نظر، وذلك بعد تفشي فيروس كوفيد- 19 في جنوب شرق آسيا، وفرضه لقيود على مصانع معالجة الرقائق وخلال الشهر الماضي، وصفت شركة “فولكس واغن” إنتاجها بأنه “مقيد حقاً” خلال الربع الثالث، بينما توقعت شركة “بي إم دابليو” (BMW AG) استمرار حالة عدم اليقين.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى