أخبارتكنلوجيا و صحة

تعرف على خطة مايكروسوفت لتعزيز تطبيقات المستهلك

قناة الإبـاء /بغداد

وظفت شركة مايكروسوفت مانيك جوبتا، الرئيس السابق للمنتجات فى شركة أوبر، فى محاولة متجددة لتعزيز تطبيقات المستهلك ، وفقا لموقع البوابة العربية للأخبار التقنية.

ويكون جوبتا مسئولاً عن مايكروسوفت تيمز للمستهلك وسكايب وGroupMe، وقضى جوبتا أربع سنوات فى أوبر يدير الفرق المختلفة التى تساهم فى تطبيق أوبر، كما أشرف على إدارة المنتجات لخرائط جوجل لمدة سبع سنوات.

وبينما يتمتع جوبتا بخبرة كبيرة فى الخرائط، فإن هذا ليس سبب انضمامه إلى مايكروسوفت، ويبدو أن عملاقة البرمجيات حريصة على الاستفادة من خبرته فى التطبيقات التى تركز على المستهلك.

وقالت الشركة تجربة جوبتا لا تقدر بثمن بالنسبة لنا فى بناء تجارب المستهلكين على مستوى عالمى عبر جميع أنحاء مايكروسوفت.

وتوضح التصريحات أن لدى الشركة طموحات كبيرة لجذب المستهلكين إلى استخدام مايكروسوفت تيمز، وفرص أخرى لإنشاء مجتمعات أو تطبيقات تركز على المستهلكين.

وحاولت الشركة الاستحواذ على مجتمعات شهيرة مؤخرًا، بما فى ذلك تيك توك وديسكورد وبنترست، وفي حين أن جميع الخدمات الثلاث مختلفة تماما، إلا أنها تشترك جميعًا فى عنصر مجتمع مشترك تفتقر إليه عملاقة البرمجيات خارج إكس بوكس.

وحصل المنافسون مثل جوجل وأمازون وفيسبوك على تطبيقات كبيرة للمستهلكين مثل يوتيوب وإنستاجرام وتويتش، وتدرك مايكروسوفت أنها بحاجة إلى شيء مشابه.

ويبدو أن الرئيس التنفيذى للشركة ساتيا ناديلا يركز على صناع المحتوى والمجتمعات، كما يركز على أفضل طريقة للاستفادة من السحابة للحصول على تطبيق أو مجتمع يركز على المستهلك.

وقال ناديلا في مقابلة مع وكالة بلومبرغ في وقت سابق من هذا العام: تتمحور السنوات العشر القادمة حول الإبداع بقدر ما تتعلق بالاستهلاك والمجتمع من حوله.

ويمثل هذا الأمر تحولًا استغرق سنوات لتطويره بالنسبة لمايكروسوفت، وذلك بعد أن أوقفت الشركة خدمة Groove Music وتخلت عن Mixer وأوقفت Kinect وألغت Microsoft Band واعترفت بموت Windows Phone.

وباستثناء إكس بوكس، واجهت الشركة أوقاتًا عصيبة مع المستهلكين، وكانت تحاول تغيير ذلك على مدار السنوات القليلة الماضية.

وأوضح ناديلا في مذكرة داخلية أن مايكروسوفت تركز على المنتجات الاستهلاكية مرة أخرى.

وقال: أريد أن نلاحق هذه الفرص الجديدة بالطموح والوضوح في رؤية المنتج على المدى الطويل. مفتاح نجاحنا يكون في بناء قدرات جديدة داخل مؤسستنا لدفع روح المنتج على مستوى المستهلك.

ويتعين على جوبتا معالجة التوازن الدقيق في مايكروسوفت تيمز للمستهلكين وسكايب وGroupMe، وما إذا كانت الشركة تجمع هذه الخدمات في جهد واحد أم لا.

ويبدو أن الشركة تركز بشكل متزايد على مايكروسوفت تيمز أكثر من سكايب للمستهلكين، ويتضمن ويندوز 11، الذي من المفترض أن يصل في شهر أكتوبر، تكMicrosoft Teams.

ويبدو هذا النوع من التكامل بمثابة تلميح مبكر حول المكان الذي تركز فيه الشركة معظم جهود المستهلكين فى المستقبل.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى