أخباردولي و عربي

حماس: لم نستهدف بالعدوان الأخير الا التجمعات والأهداف العسكرية الصهيونية

قناة الإبـاء /بغداد
أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أن المقاومة الفلسطينية لم تستهدف خلال العدوان الأخير على قطاع غزة في أيار/ مايو الماضي “إلا التجمعات والأهداف العسكرية الصهيونية”.
وأكدت “حماس” في بيانها أهمية ما ورد في التقرير “من اتهام للاحتلال الإسرائيلي بارتكاب جرائم ترتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، وضرورة أن يتحرك المجتمع الدولي لمحاسبة الاحتلال وقادته، واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لوقف هذا العدوان المستمر وإنهاء الاحتلال”، إلا أنها انتقدت في الوقت ذاته اتهامها بأنها قصفت مدنيين “إسرائيليين”.
وأكدت الحركة ما عدّته “حق شعبنا الأصيل في الدفاع عن نفسه ومقدساته، ومقاومة الاحتلال بكل السبل المتاحة، بما فيها المقاومة المسلحة، والذي كفلته القوانين الدولية، ولم تستهدف المقاومة في دفاعها عن شعبنا ورد العدوان إلا التجمعات والأهداف العسكرية الصهيونية”.
وكشفت “حماس” في بيانها أنها “اتخذت كل ما يلزم من إجراءات واحتياطات لتجنب استهداف المدنيين أينما كانوا، هذا إلى جانب حرص المقاومة الدائم على تطوير قدراتها بما يمكنها من دقة استهداف المقرات والأنشطة العسكرية الصهيونية فقط”.

 

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى