أخبارتكنلوجيا و صحة

غواصة “كازان” الروسية النووية الجديدة تحمل صواريخ “تسيركون” الفرط صوتية

الإبـــاء/متابعة

أعلن اللواء البحري ألكسندر زارينكوف، قائد الفرقة 11 التابعة للأسطول البحري الشمالي الروسي، أن غواصة “كازان” النووية ستكون قادرة على حمل صواريخ “تسيركون” الفرط صوتية.

ويقول، “من سمات المشروع، وجود منصات إطلاق عامة، تسمح بإطلاق صواريخ “أونيكس” وصواريخ “تسيركون” الفرط صوتية أو صواريخ “كاليبر” المجنحة، ما يضمن إمكانية توجيه ضربات متعددة إلى الأهداف البحرية والبحرية”.

ويشير اللواء البحري، إلى أن غواصة “كازان”الروسية النووية الجديدة، هي ثاني سفينة من مشروع “Yasen” التي تم بناؤها وفق مشروع “Yasen-M” المحدث.

ووفقا له، تتميز الغواصة “كازان” عن سابقتها، بمستوى الاختفاء والسرعة وتحسين منظومة المناورة ووسائل الاتصالات والصوتيات المائية.

واستنادا إلى استراتيجية تطوير البحرية الروسية ، ستصبح غواصات مشروع Yasen-M العمود الفقري لقوات الغواصات الهجومية في الأسطول الروسي.

وكان الأميرال نيقولاي يفمينوف، القائد العام للقوات البحرية الروسية قد أعلن في 5 مايو 2021 أن الغواصة “كازان” اجتازت جميع الاختبارات المطلوبة بنجاح، وبعدها بيومين دخلت الخدمة الفعلية في القوات البحرية الروسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى