أخبارأمني

القبض على 12 متهماً بينهم إرهابيّ في بغداد

قناة الإباء/ متابعة

أعلنت خلية الإعلام الأمني، امس الأربعاء، القبض على 12 متهماً بينهم إرهابيّ في مناطق متفرقة من بغداد، بينما أشارت إلى ضبط كدسٍ للأسلحة والأعتدة وموادّ مخدرة.

وذكر بيان للخلية تلقته /الإباء/ أن “الفعاليات الأمنية للقطعات العسكرية والوكالات الاستخبارية مستمرة في ملاحقة فلول عصابات داعش الإرهابية، والخارجين عن القانون، وبتنسيق استخباري عالي المستوى مع قسم استخبارات وأمن عمليات بغداد، إذ تمكنت قوة مشتركة من لواء المشاة (44) التابع للفرقة الحادية عشرة ومفرزة من جهاز الأمن الوطني من إلقاء القبض على متهم وفق المادة (4/1) إرهاب بمنطقة الراشدية مطلوباً إلى محكمة تحقيق الخالص”.

وأضاف، أن “قطعات فرقة المشاة السابعة عشرة وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت من ضبط كدس للأسلحة والأعتدة يحتوي على (5) قاذفات RPG7، و(65) قنبرة هاون عيار (82) ملم، جنوبي بغداد، كما تم ضبط مواد مخدرة وأدوات تستخدم للتعاطي في منطقة أبو دشير جنوبي شرق بغداد”.

وأشار، الى أن “المفارز المشتركة في قيادة عمليات بغداد، تمكنت من إلقاء القبض على (6) متهمين بتهم ترويج المخدرات، والتزوير، وانتحال صفة رسمية، وضبط (65) ملغم من مادة الكريستال و(21) حبة مخدرة، و(5) هويات مزورة، وجهاز تعاطي، وأسلحة وأعتدة مختلفة”، مبيناً أن “قطعات الفرقة الثانية شرطة اتحادية، ألقت القبض على متهم بحوزته (10) رمّانات يدوية مع صواعق تفجير، والقبض على متهم يقود عجلة تحمل محركات طائرة حربية، شمالي بغداد”.

وتابع البيان،أنه “تم تسليم الملقى القبض عليهم والمواد إلى الجهات المختصة لغرض استكمال الإجراءات القانونية بحقهم أصوليا”.

واشار ” تتضاعف معاناة ذوي المرضى مع  صعوبة الحصول على سرير في المستشفيات في حالة تدهور حالة المريض وحاجته لدخول المستشفى ، فيلجأون للبحث عن المعارف والواسطات للحصول على حق الرعاية الصحية الذي كفله الدستور لهم.”

واستطرد في حديثه، “لاحظنا عدم التنسيق والتعاون من قبل دوائر وزارة الصحة مع منظمات المجتمع المدنى وبعض مجاميع الاهالي المهتمة بتوفير الاوكسجين وتقديم الخدمات التمريضية والطبية للمرضى منزليا،  وعدم الاستفادة من هذا الجهد ليكون ضمن جهود الوزارة  في القضاء على جائحة كورونا.”


وختم، “نستثمر الفرصة لمناشدة اهلنا وحثهم على تلقي اللقاح والالتزام بالارشادات وتعليمات الوقاية الصحية لنتجاوز هذه المحنة بأقل الخسائر وحتى تعود الحياة إلى طبيعتها باذن الله تعالى.” 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى