أخبارمحليسلايدر

استنكار سياسي وشعبي لاغتيال مدير بلدية كربلاء خلال حملة رفع تجاوزات

قناة الإباء

سيطرت موجة من الغضب، على ردود افعال العراقيين ازاء اغتيال مدير بلدية كربلاء عبير سليم من قبل متجاوزرين خلال حملة لرفع التجاوزات في المدينة وفقا لمصدر امني.
وقال المصدر: ان”المدير توفي بعد اصابته بنيران مباشرة اطلقها متجاوزين على موظفين في البلدية يعملون على رفع التجاوزات قرب جامعة الصفوة”.
وانهالت التعليقات على خبر اغتيال مدير بلدية كربلاء وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي محمد طعمة الذي قال: “قتلوه لانه اراد تنظيف وساختهم”، فيما قال الاعلامي الكربلائي احمد عوز ان”عبير هو السبب الرئيسي لجعل كربلاء بأبها صورة منذَ تسلمهِ المنصب واغتيل اثناء تأديتهُ الواجب بأزالة التجاوزات في منطقة المعملجي من قبل احد المتجاوزين … يجب وضع حد للتجاوزات والمتجاوزين في كربلاء فبدأ الامر لا يطاق”.
من جانبه قال المواطن الكربلائي والصحفي مصطفى هذال، ان”على المحافظ ان يتخذ اجراء عاجل ومناسب بحق هؤلاء المجرمون، وان يُطهر كربلاء من كل دخيل”، وقال الناشط احمد الكردي، ان”اغتيال المدير من قبل متجاوز يدل على كمية غياب القانون”.
وعلق محافظ كربلاء نصيف الخطابي على خبر الاغتيال بالقول: “كان الفقيد في مقدمة المدراء النشطين الذين كانوا يواصلون الليل بالنهار من اجل خدمة المجتمع والصالح العام ، وبصماته واضحة جدا في كربلاء”.
واضاف الخطابي، انه”بهذه الحادثة المؤسفو تكون كربلاء قد خسرت واحدا من اهم الموظفين النبلاء الذين تفانوا لاجل خدمة كربلاء المقدسة على مر التاريخ”.
وعلى المستوى السياسي ايضا، استنكر عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية الحادث الاجرامي الذي اودى بحياة مدير بلدية كربلاء، وقال في تغريدة عبر تويتر “نستنكر الفعل الإجرامي المشين الذي أودى بحياة مدير بلدية مدينة كربلاء المقدسة عبير سليم وإصابة اثنين من مرافقيه أثناء أداء واجبه الوظيفي من قبل خارجين عن القانون، وفيما نشجب هذا العمل المدان محذرا من الاعتداء على رجال وموظفي الدولة أثناء أداء الواجب مطالبا الجهات المعنية باتخاذ ما يلزم للحيلولة دون تكرار ذلك والحفاظ على هيبة الدولة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى