سياسيأخبارسلايدر

صحيفة بريطانية: 80 مليار دولار صرفت على قطاع الكهرباء في العراق دون نتيجة مرضية

قناة الإباء

اكد تقرير لصحيفة ميدل ايست مونيتور البريطانية ان العراق وطول الحكومات المتعاقبة بعد اسقاط نظام صدام صرف مبلغ 80 مليار دولار على قطاع الكهرباء دون نتيجة مرضية حتى الان .

وذكر التقرير، ان ” المسؤولين يعزون تدهور الخدمة في قطاع الكهرباء الى اختلال التوازن بين العرض والطلب نتيجة الزيادة الكبيرة في معدلات الاستهلاك خلال السنوات العشر الماضية. وقد عوض ذلك انخفاض في كمية الكهرباء المنتجة بسبب تضرر شبكة التوزيع العامة وتخريبها.

كانت الإصلاحات صعبة بسبب نقص التمويل وعدم استعداد الشركات الدولية المتخصصة للعمل بسبب تدهور الوضع الأمني”.

واضاف ان ” أزمة الكهرباء في العراق الغني بالنفط قائمة منذ عام 2015. وتثبت الاستطلاعات الأخيرة أن الحكومات المتعاقبة في بغداد أنفقت أكثر من 80 مليار دولار على هذا القطاع دون أي نتائج مرضية، حيث يستمر انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 12 ساعة في العديد من المدن العراقية وتم إنشاء قطاع خاص لتقديم خدمات الكهرباء هذا القطاع نما بقدرات هائلة ويعتمد عليه الكثير من العراقيين”.

وتابع ان ” كل من أصبح وزيراً للكهرباء في العراق تعهد باحتواء الأزمة في وقت قياسي ، لكن انتهى بهم الأمر بالفشل والاستقالة. منذ بدء الأزمة ، اتخذ ما يقرب من عشرين شخصًا هذا الموقف”.

وأرجع خبير في الوكالة الدولية للطاقة أزمة الكهرباء وعدم احتوائها في العراق” ليس لخلل فني أو إداري ، وإنما لعدم الكفاءة السياسية والاقتصادية. وهذا يشير إلى أن الخلل السياسي والاقتصادي في صنع القرار وكذلك الفساد يديم الأزمة ويعيق الجهود المبذولة لمعالجتها”.

واشار التقرير الى أنه ” اذا لم يتحقق الاستقرار السياسي والأمني ولم يتم تنفيذ الإصلاح الاقتصادي اللازم فان ازمة الكهرباء وما يرافقها من مشاكل ستستمر الى ما لانهاية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى