أخباردولي و عربيسلايدر

قائد حرس الثورة الإيراني : ننتظر أي زلة من الإسرائيليين لكي نرد.. وردنا سيمحوهم من الوجود

الإبــــاء/متابعة

أكد قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي،إن بلاده تنتظر أي زلّة من الاحتلال الإسرائيلي لكي ترد، “وردنا سيمحيهم من الوجود”.

وأضاف، لدى استقباله الأمين العام لحركة “الجهاد الإسلامي” زياد نخالة ورئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، أن “زوال الكيان الصهيوني حقيقة ستحصل على أرض الواقع في القريب العاجل”.

وأضاف “اعتدنا على الانتصار وهزيمة الأعداء ولدينا كل الأمكانات والقدرات لهزيمتهم”.

وهنأ سلامي قادة المقاومة الفلسطينية بالانتصارات والإنجازات خلال عملية “سيف القدس”، قائلاً: “نتيجة الحقائق الميدانية التي لا يمكن إنكارها، نحن على يقين من أن زوال الكيان الصهيوني هو أكثر من مجرد أمنية بل حقيقة ستحصل في المستقبل القريب”.

وتابع: “عملية سيف القدس بين الكيان الصهيوني والمقاومة الفلسطينية كانت مختلفة عن الحروب السابقة وفي الواقع، ظهرت فلسطين القوية خلال المعركة الأخيرة، وكان انتصاركم يفوق إنجازات انتصار عسكري”.

وشدد قائد حرس الثورة على أن “القوة وحدها هي القادرة على ترويض الصهاينة المتمردين”، مشيراً إلى أن “عملية سيف القدس كشفت هذه الحقيقة التي لطالما عانى منها الصهاينة: أن قطاع غزة المحاصر والصغير يستطيع الصمود والتصدي لعدوانهم وجرائمهم، فكيف سينتهي بهم الأمر لو انضمت جميع الأراضي الفلسطينية إلى جبهة المقاومة ضدهم؟”.

من جهتهما، هنأ هنية والنخالة سلامي بإجراء مراسم أداء القسم للرئيس السيد إبراهيم رئيسي واعتبر النخالة أن إيران والحرس الثوري هما “الدرع الحصين للأمة الإسلامية ومحور المقاومة في المنطقة”.

بدوره، ثمّن هنية مواقف إيران المساندة للمقاومة في فلسطين، مؤكداً أن الاحتلال الإسرائيلي “يعيش كل يوم كابوس الهزائم التي تكبدها في هذه العملية البطولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى