أخباردولي و عربي

روسيا تفرض عقوبات على بريطانيين ضالعين في أنشطة معادية لها

الإباء / متابعة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن فرض موسكو عقوبات شخصية بحق عدد من المواطنين البريطانيين، ضمن “الرد بالمثل” على خطوة لندن.

وقال نائب مدير دائرة الإعلام والصحافة في الوزارة نيكولاي لاخونين في بيان نشر على موقعها الإلكتروني، إن “حكومة المملكة المتحدة أعلنت في ديسمبر 2020 وأبريل 2021، عن فرض عقوبات شخصية ضد مواطنين روس، على خلفية مزاعم بانتهاكات لحقوق الإنسان في الجمهورية الشيشانية وكذلك في إطار وثيقة (العقوبات الشاملة المضادة للفساد) التي صادق عليها البرلمان البريطاني، وذلك (بذرائع مصطنعة وسخيفة)”.

وأضاف: أن لندن بخطواتها هذه أظهرت نواياها الحقيقية غير البناءة فيما يخص علاقات المملكة المتحدة مع روسيا.. مشيرا إلى أن بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي “قامت بتوسيع مجموعة أدواتها في مجال العقوبات، بما في ذلك من أجل إبراز دورها الريادي في تشويه سمعة روسيا”.

وتابع: أن السهولة التي تظهرها لندن في إصدار إدانات وتحديد “عقوبات” لـ “مدانين”، لا يمكن اعتبارها سوى محاولة للتدخل في شؤون دولة أخرى وممارسة الضغط على المنظومة القضائية الروسية.

وذكر نائب مدير دائرة الإعلام أنه ردا على هذه التصرفات غير الودية من قبل السلطات البريطانية وفي إطار مبدأ الرد بالمثل، “اتخذ الجانب الروسي قرارا بفرض عقوبات شخصية ضد عدد مناسب من ممثلي بريطانيا الضالعين بشكل عميق في أنشطة معادية لروسيا”، دون أن يكشف عن عددهم.

وأوضح أن موسكو تغلق أمام هؤلاء الأشخاص باب الدخول إلى أراضي روسيا، وذلك بناء على القانون الفيدرالي الذي يحدد نظام دخول روسيا ومغادرة أراضيها.

وقال لاخونين في ختام بيانه: “نجدد دعوتنا إلى قيادة بريطانيا للتخلي عن نهجها العدائي غير المبرر تجاه بلادنا”، محذرا من أن “أي خطوات غير ودية لن تبقى بلا رد ملائم ومتناسب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى