سياسيأخبارسلايدر

المالكي: الانتخابات ستجرى في موعدها مهما قالوا وفعلوا وهددوا

الإباء / متابعة

أكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، أن الانتخابات ستجرى في موعدها المحدد مهما قالوا ومهما فعلوا ومهما هددوا.

واعتبر المالكي في كلمة له خلال الحفل الاعلامي الذي اقامه ائتلاف دولة القانون مساء أمس الاثنين ببغداد حول قيم التنافس الانتخابي بحضور مجموعة كبيرة من الاعلاميين والصحفيين والمحللين السياسيين بحسب بيان لمكتبه الاعلامي، أن “الانتخابات والاعلام الحر من أهم اسس الديمقراطية في العراق”.

وقال: “نريد من المواطن أن يذهب الى الانتخابات وهو مسلح بكل الحقائق، وهذه هي مسوولية الاعلام الوطني الذي يعمل على توعية الناس وتعريفهم الحقائق وارشادهم لطريق الحق”.

واشار المالكي الى “ضرورة أن يكون الاعلام المهني والعاملون فيه محميين من قبل الحكومة والدولة لانه يعمل في مهمة حساسة ويساهم في توحيد الكلمة وانفتاح العراقيين فيما بينهم ويحثهم على ممارسة الديمقراطية”.

وأضاف: “يجب أن يكون الاعلام محترما وان يتكلم بصدق ويتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه، وأن يبتعد عن كل ما من شأنه تهديد وحدة نسيج المجتمع العراقي لان ما يطرحه سيتناقله الناس ان كان بالسوء او بالخير”.

وتابع رئيس ائتلاف دولة القانون، أن “الانتخابات ستجرى في موعدها المحدد مهما قالوا ومهما فعلوا ومهما هددوا”، داعيا “جميع الشركاء الى الابتعاد عن عمليات تسقيط الاخر او التهديد بالسلاح وعدم الاساءة لهذه العملية الديمقراطية”، مبينا ان “العملية الانتخابية هي العرس الذي من خلاله تتم عملية حل جميع الازمات التي يعاني منها العراقيون، وايضا تسهم في ايصال من يستحق الوصول الى البرلمان”.

وطالب المالكي “الجميع بحماية العملية الانتخابية من عمليات التسقيط والتزوير والتلاعب”، مضيفا اننا “نريد من الانتخابات ان توصل لنا الخيرين الذين يتحملون المسوولية ويعملون على تصحيح المسار”، معربا عن امله “في ان يكون البرلمان القادم برلمانا متماسكا وقادرا على تلبية طموح جميع العراقيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى