أخباردولي و عربيسلايدر

يتوسلون بالتهدئة.. الاسرائيليون يهرعون للقاهرة بعد تلقيهم ضربات حزب الله

الإبــــاء/متابعة

وصل وفد أمني إسرائيلي رفيع المستوى إلى العاصمة المصرية القاهرة ، على متن طائرة خاصة، لاستكمال التباحث بشأن عدد من الملفات المشتركة والمتعلقة بالوساطة المصرية بين حكومة الاحتلال والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

قالت ذلك مصادر مصرية خاصة لـ”العربي الجديد”، موضحة أن الوفد الذي يقوده إيال حولتا، مستشار الأمن القومي التابع لمجلس الوزراء، ويضم مئير بن شبات، الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي، كان محملًا بمجموعة من الرسائل المتعلقة بالوضع في قطاع غزة، مشيرة إلى أنه جاء لاستكمال مباحثات التهدئة التي تقودها القاهرة منذ وقف إطلاق النار في القطاع، في أعقاب وقف الحرب الأخيرة على القطاع في مايو/ أيار الماضي.

وكشفت المصادر أن الوفد الأمني التقى فور وصوله إلى القاهرة برئيس جهاز المخابرات العامة اللواء عباس كامل، إضافة لعدد من قيادات الجهاز، على رأسهم اللواء أحمد عبد الخالق، مسؤول ملف فلسطين بالجهاز.

كما كشفت المصادر عن أن توقيت زيارة الوفد يرجع إلى موجة التصعيد الأخيرة على الحدود الشمالية في فلسطين المحتلة، بعد التصعيد الأخير من جانب حزب الله اللبناني ورده على قصف الطيران الإسرائيلي أهدافاً داخل الأراضي اللبنانية بقصف مدفعي لمستوطنات إسرائيلية.

وأوضحت المصادر أن زيارة الوفد الإسرائيلي استغرقت عدة ساعات، طلب فيها المسؤولون الإسرائيليون من القاهرة ممارسة الضغط على الفصائل الفلسطينية للحفاظ على حالة التهدئة وعدم المشاركة في أي “أعمال عدائية” تجاه المستوطنات بالتنسيق مع حزب الله، لافتة إلى أن هناك قلقاً بالغاً في الدوائر الأمنية والعسكرية الإسرائيلية من جرهم إلى معركة جديدة على عدة جبهات، وسط ضغوط من جانب فصائل غزة للتسريع بالتسهيلات الخاصة بسكان القطاع وسرعة فتح المعابر، وإدخال كافة المواد والسلع التي يحتاجها القطاع، فيما تماطل تل أبيب في تنفيذها وتصر على ربطها بإحراز تقدم في صفقة الأسرى المحتجزين لدى حركة حماس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى