أخباردولي و عربيسلايدر

عموئي: اذا زادت اميركا ضغوطها على ايران فإنها ستكون الخاسر الاكبر

الإباء/متابعة

أكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني، اذا أرادت اميركا ان تزيد الضغوط على ايران، وتذهب نحو مزيد من تصعيد التوتر، فإنها ستكون الخاسر الاكبر.

وقال ابو الفضل عموئي، عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي: ان الاوروبيين قاربوا من مواقفهم مع اميركا، وان الكيان الصهيوني وعبر تغلغله في البنية السياسية الاميركية، بصدد ممارسة المزيد من الضغوط على ايران.

وحذر هذا البرلماني من انه اذا اراد الاميركان والغرب التوجه نحو المزيد من التوتر، فإنهم سيكونون الخاسر الاكبر، مبينا ان البرنامج النووي الايراني يمضي قدما وان حجم اليورانيوم المخصب يزداد يوما بعد آخر، وقد أثبتت ايران قدرتها على رفع التخصيب اكثر من 60 بالمائة، مع ان برنامجها للاغراض السلمية، مضيفا ان ايران تخوض في الوقت الراهن تجربة اقتصادية جديدة من التعاون مع الصين ودول الجوار، وان من سياسات حكومة رئيسي تعزيز العلاقات التجارية مع دول الجوار ودول كالصين وروسيا، لذلك فإن العلاقات الاقتصادية ستشهد وتيرة متنامية، وسيكون الغرب الخاسر الاكبر، لأن ايران حصلت على سبل للالتفاف على الحظر، وخلقت فرصا جديدا، فيما ان لديهم (الغربيون) أدوات قليلة للضغط على ايران.

وفي تعليقه على السبب في اصرار الصهاينة على توجيه اصابع الاتهام نحو ايران باستهداف السفينة “الاسرائيلية” في بحر عمان، قال عموئي: ان الصهاينة نسبوا هذا الحادث لايران ولكنهم لم يقدموا اي دليل على ذلك. وفي الحقيقة فإن الصهاينة وبسبب ممارساتهم الخاطئة لديهم الكثير من الاعداء في المنطقة.. وهناك العديد من الفصائل تعارض هذا الكيان بسبب جرائم الصهاينة وخياناتهم. كما ان ايران استهدفت قاعدة اميركية واعلنت ذلك رسميا، لذلك فإن ايران لديها القوة والشجاعة الكافية لتعلن أنها ضربت لو فعلت ذلك.. الا ان الصهاينة يحاولون التغطية على مشكلاتهم من خلال سوق الاتهامات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى