صحافة

صحيفة بريطانية: وثائق سرية تكشف خطط سرية لهيئة الخدمات الصحية في بريطانيا لحرمان المسنين في دور الرعاية من الرعاية الصحية خلال تعرض البلاد لأي وباء

الإباء/ متابعة

كشف فريق التحقيقات الاستقصائية في صحيفة التلغراف عن وثائق سرية اتهم من خلالها هيئة الخدمات الصحية في بريطانيا بوضع خطة سرية لحرمان المسنين في دور الرعاية من الرعاية الصحية خلال تعرض البلاد لأي وباء.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهيئة وضعت خططا سرية لسحب الرعاية في المستشفيات من الأشخاص في دور رعاية المسنين في حالة حدوث جائحة.

وتظهر وثائق وايتهول السرية بحسب التلغراف، أن خطط هيئة الخدمات الصحية تقضي برفض العلاج لمن هم في السبعينيات من العمر وتقديم “الدعم” بدلاً من ذلك لاستخدام ما يسمى “مسارات نهاية الحياة”.

وقالت التلغراف إنه تم وضع الإستراتيجية بعد تمرينات على تخطيط الاستجابة للأوبئة في عام 2016 وتم تصميمها لمنع انهيار المستشفيات.

وتشير الوثائق إلى أنه في حالة حدوث جائحة إنفلونزا “شديدة”، يمكن لوزير الصحة أن يأذن للمسعفين بإعطاء الأولوية لبعض المرضى على غيرهم وحتى التوقف عن توفير الرعاية المكثفة بشكل تام.

وقالت الصحيفة ان الوزراء أصروا مرارا وتكرارا خلال جائحة فيروس كورونا على أن هيئة الخدمات الصحية لم تتخلى عن مرضى دور رعاية المسنين، “على الرغم من الأدلة المتزايدة على عكس ذلك”.

وتقول التلغراف إنه أكثر من 42 ألف مقيم في دور رعاية المسنين في إنجلترا وويلز توفوا أثناء الوباء وأخرجت المستشفيات آلاف المرضى منهم من دون إجراء الاختبارات اللازمة.

وذكرت الصحيفة بأنها كشفت في وقت سابق من هذا العام أن مديري الهيئة الصحية والأطباء العامين طلبوا من دور رعاية المسنين وضع أوامر “عدم الإنعاش” لجميع الأشخاص في ذروة الوباء للحفاظ على أسرة خالية في المستشفيات.

ونقلت التلغراف عن دومينيك كامينغز، كبير مستشاري بوريس جونسون السابق، قوله إنها “كذبة” أن الجميع تلقوا الرعاية وأنه في الواقع “تُرك كثير من الناس يموتون في ظروف مروعة”.

وتشير الصحيفة إلى أن الوثائق تكشف أن الحكومة اقترحت فرز المرضى على أساس “احتمالية بقائهم على قيد الحياة” بدلاً من “الحاجة السريرية” إذا تم استنفاد الموارد.

وقالت التلغراف انها حصلت على الوثائق من قبل طبيب كان وصل إليها لأنه كان قلقا بشأن الاستعدادات اللازمة للوباء.

وقال الدكتور موسى قريشي، إنه كان من “غير المهني” عدم إعطاء خطط الاستجابة اللازمة للمسعفين.

وأشار إلى أن خطة هيئة الخدمات الصحية “توفر إرشادات حقيقية لموظفي الخطوط الأمامية في حال كانت خدمات الهيئة مستنفدة. لماذا أبقت وزارة الصحة وهيئة الخدمات الصحية في انجلترا والرابطة الطبية البريطانية الأمر سراً عن المتخصصين في الرعاية الصحية؟”.

ونقلت التلغراف عن متحدث باسم هيئة الخدمات الصحية قوله إنه: “طُلب من هيئة الخدمات الصحية إنتاج وثيقة المناقشة هذه بناءً على سيناريو افتراضي محدد ومتطرف، بهدف إبلاغ برنامج التأهب للوباء التابع للحكومة، بدلاً من استخدامه فعليا وهي لم تشكل أساس استجابة الهيئة لفيروس كورونا”.

وقال متحدث باسم الحكومة للتلغراف إن التقارير كانت “مسودة أوراق إحاطة تاريخية تتضمن سيناريوهات افتراضية، ولا ولم تمثل سياسة حكومية متفق عليها ومعمول بها مطلقاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى