أمني

مصدر أمني يكشف حقيقة صادمة: الأمن الوطني لم يعتقل والي بغداد لدى داعش وضلل المواطنين

الإباء / متابعة

كشف مصدر أمني، عن حقيقة القاء القبض على والي بغداد حسب إعلان خلية الإعلام الأمني عصر اليوم الاثنين.

وقال المصدر إن المُلقى القبض عليه يدعى “أيمن” ويعمل آمر في مفرزة فرعية لداعش ولم يقم بأي عملية تفجير لا على صعيد المشاركة ولا بالإشراف على العمليات الإرهابية.

وأوضح المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن المشرف على ولاية بغداد هو “أبو مسلم النيساني”، ويعمل معاونا لوالي العراق .

وبيّن المصدر، أن والي العراق يُدعى “ابو مسلم العيثاوي”، لافتاً إلى أن استخبارات بغداد هي من قامت بالاعتقال وليس جهاز الأمن الوطني.

وفي وقت سابق من امس، أعلنت خلية الإعلام الأمني، الإطاحة بما يسمى بوالي بغداد لدى عصابات داعش الإرهابية.
وقالت الخلية في بيان، إن جهاز الأمن الوطني تمكن من الاطاحة بما يعرف ( والي بغـداد ) بعد مراقبة وملاحقة شملت ثلاث محافظات عراقية”.
وأوضح البيان إن “الإرهابي الملقى القبض عليه أحد أبرز قادة داعش وشغل مناصب عدة أهمها مايسمى أمير عام ولايات ( الشامية – الرقة – البادية – صلاح الدين – بغداد ) حيث اعترف بقيادته العديد من العمليات الإرهابية ضد المدنيين والقوات الأمنية، وكان بنيته التخطيط لشن هجمات في العاصمة بغداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى