تقارير

روسيا ستجري مناورات عسكرية مشتركة مع طاجيكستان وأوزبكستان قرب الحدود الأفغانية

الإباء / متابعة

أعلنت روسيا أنّها ستجري الشهر المقبل مناورات عسكرية مشتركة مع طاجيكستان وأوزبكستان بالقرب من الحدود مع أفغانستان حيث شنّت حركة طالبان هجوماً خاطفاً ضدّ القوات الحكومية الأفغانية.

واستغلّت طالبان انسحاب القوات الأجنبية من افغانستان لشن سلسلة هجمات في جميع أنحاء البلاد.

وفي الأسابيع الاخيرة عبر جنود أفغان ولاجئون مدنيون الحدود إلى طاجيكستان هرباً من تقدّم طالبان.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان أنّ المناورات المشتركة ستجرى بين 5 و10 آب/أغسطس في منطقة خاربمايدون المخصّصة للتدريبات العسكرية في طاجيكستان بالقرب من الحدود الأفغانية.

وقال ألكسندر لابين قائد المنطقة العسكرية الوسطى الروسية إنّ القوات ستجري تدريبات لدحر “وحدات مسلّحة غير شرعية غزت أراضي دولة حليفة”.

وأضافت الوزارة الدفاع أنّ قوات من قاعدة عسكرية روسية في طاجيكستان والمنطقة العسكرية الوسطى ستشارك في المناورات.

ويُعتقد الآن أنّ طالبان تسيطر على نحو نصف مناطق أفغانستان والعديد من المعابر الحدودية، وقد فرضت حصاراً على عواصم ولايات عدة.

ودعت أكثر من 12 بعثة دبلوماسية في أفغانستان الإثنين إلى “إنهاء عاجل” لهجوم طالبان العسكري، قائلة إنّه يتعارض مع المزاعم بأنّهم يريدون تسوية تفاوضية لإنهاء الحرب.

وقالت روسيا إنّ الولايات المتحدة فشلت في مهمتها في أفغانستان، وحمّلت موسكو انسحاب القوات الأجنبية مسؤولية التدهور السريع للاستقرار في هذا البلد الذي تمزقه الحروب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى