اقتصاد

عوائد السندات في اليورو تهبط لمستوى قياسي بفعل مخاوف كورونا

الإباء / متابعة

هوت العوائد الحقيقية للسندات في منطقة اليورو، إلى مستوى قياسي منخفض جديد وسط قفزة في الإصابات بكوفيد-19 تهدد التعافي الاقتصادي.

والعوائد الحقيقية تمثل تكلفة الاقتراض بعد استبعاد آثار التضخم.

وهبط العائد المعدل وفق التضخم لمنطقة اليورو ككل إلى ناقص 1.54 بالمئة مساء يوم أمس الاثنين.

وقال محللون إن انهيار العوائد الحقيقية يظهر أن المستثمرين يراهنون على أن السخاء الشديد للبنك المركزي الأوروبي سيستمر إذا احتاج الاقتصاد إلى مزيد من الدعم.

وفي ألمانيا، المُصدّر القياسي للديون في منطقة اليورو، هبط عائد السندات القياسية لأجل عشر سنوات المرتبط بالتضخم إلى ناقص 1.686 بالمئة وهو الأدنى منذ أغسطس آب 2019، بحسب بيانات رفينيتيف.

وتهبط العوائد الحقيقية أيضا في الولايات المتحدة حيث تراجع عائد السندات لأجل عشر سنوات المرتبط بالتضخم إلى ناقص 1.092 بالمئة، وهو الأدنى منذ يناير كانون الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى