تكنلوجيا و صحة

قبرص: محتجون يهاجمون قناة تلفزيونية رفضاً لقيود احتواء كورونا

الإباء / متابعة

ذكرت محطة “سيغما تي في” التلفزيونية في قبرص أنّ آلاف المتظاهرين المناهضين لقيود احتواء فيروس كورونا واللقاحات هاجموا المحطة وأحرقوا سيارات أمام مقرها في نيقوسيا، مساء أمس الأحد.

وأعلنت الشرطة أنّ نحو 2500 متظاهر توجهوا إلى مقر الشبكة بعد تظاهرة ضمت نحو ضعف هذا العدد نظمت أمام القصر الرئاسي ضد “تصريح الأمان” الخاص بكورونا وجهود السلطات لفرض التلقيح.

ولفتت إلى أنّ سيارة تابعة للشبكة أحرقت وأن أضراراً لحقت بالمبنى، ولم ترد على الفور أي تقارير عن توقيفات أو إصابات.

وفي التفاصيل، رفع آلاف الأشخاص في محيط محطة “سيغما تي في” لافتات ضدّ “تصريح الأمان” الذي اعتمد الأسبوع الماضي في الجزيرة.

ويتهم البعض المحطة باتخاذ موقف متشدد ضد مناهضي حملات التلقيح، كما سبق أن استهدفت هذه المحطة في احتجاجات ضد تدابير احتواء الجائحة.

يشار إلى أنّ السلطات القبرصية اعتمدت “تصريح أمان” يحصر دخول السوبرماركت والمراكز التجارية والمطاعم وغيرها من المؤسسات بالملقحين. كما وسعت نطاق حملة التلقيح لتشمل الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاماً بعدما سجّلت الجزيرة ارتفاعاً في أعداد الإصابات، معززة جهود إقناع الشبّان بتلقي اللقاح.

وسجّلت قبرص إلى الآن أكثر من 90 الف إصابة بفيروس كورونا و384 وفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى