أخباردولي و عربي

السعودية تشتري أسلحة بريطانية بـ27.7 مليار دولار خلال عدوانها على اليمن

الإباء / متابعة

كشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أن مشتريات السعودية من الأسلحة والمعدات العسكرية البريطانية خلال عدوانها على اليمن بلغت (27.7 مليار دولار)، وهذا الرقم أعلى بثلاثة أضعاف مما كان يعتقد في السابق.

وذكرت الصحيفة نقلا عن الأرقام الرسمية للحكومة البريطانية، أن الوزراء وقعوا على مبيعات أسلحة بقيمة 6.7 مليارات جنيه إسترليني (9.2 مليارات دولار) لتصدير القنابل والصواريخ والطائرات منذ أن بدأت السعودية عدوانها على اليمن عام 2015.

ورجح باحثون تعمقوا في السجلات الرسمية وتلك الخاصة بمصنعي الأسلحة، أن يكون الرقم الحقيقي أقرب إلى 20 مليار جنيه إسترليني (27.7 مليار دولار) كون الأرقام الرسمية لا تشمل المبيعات التي أجريت بموجب نظام “ترخيص مفتوح” مبهم.

وبين عامي 2014 و2019، قامت المملكة المتحدة بتشغيل ترخيص مفتوح للقنابل وصواريخ (جو – أرض) للسعودية بشكل منفصل، كما تمت تغطية المعدات والمكونات المستخدمة في طائرة “يوروفايتر تايفون” بترخيص مفتوح.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخبراء دققوا في حسابات الشركات المعروفة ببيع الأسلحة للسعودية، ووجدوا أن عائدات شركة واحدة فقط هي (BAE Systems)، مصدرها وزارة الدفاع والطيران السعودية، بلغت ما يقرب من 17 مليار جنيه إسترليني (23.5 مليار دولار) خلال هذه الفترة.

الجدير ذكره، أن السعودية تشن عدواناً مستمراً على اليمن للعام السابع على التوالي، بدعم عسكري ولوجستي أمريكي، ارتكبت فيه آلاف المجازر والجرائم من قبل تحالف العدوان التي استخدمت فيها أسلحة بريطانية وأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى