أخباررياضة

مدرب إنجلترا يعلق على ضياع “حلم التتويج باليورو”

الإباء / متابعة

علّق غاريث ساوثغيت، مدرب منتخب إنجلترا على خسارة فريقه كأس أوروبا لكرة القدم أمام منتخب إيطاليا على ملعب “ويمبلي” في لندن.

وقال ساوثغيت في تصريحات نشرتها شبكة “سكاي سبورت” العالمية: “نشعر بخيبة أمل كبيرة بالطبع، أعتقد أولا أن اللاعبين يستحقون الإشادة المطلقة، لقد قدموا كل ما في وسعهم”.

وتحمل المدرب مسؤولية خسارة منتخب بلاده اللقب بقوله: “الأمر يعود لي، لقد قررت أنا من سيسدد ركلات الترجيح، بناء على ما فعلوه في التدريبات، ولم يقرر أحد بنفسه، لقد فزنا معا كفريق، أما فيما يتعلق بركلات الترجيح، فهذا هو اختياري وقراري، الأمر يقع على عاتقي تماما”.

وتابع المدرب: “في بعض الأحيان لعبنا بشكل جيد حقا، في بعض الأحيان لم نحافظ على الكرة بشكل جيد بما فيه الكفاية، خاصة في بداية الشوط الثاني، لقد كان العمل معهم ممتعا للغاية، وذهبوا إلى أبعد مما تحقق منذ فترة طويلة، لكن بالطبع ليلة الخسارة مؤلمة للغاية في غرفة الملابس”.

 وعند سؤاله حول الثقة في تنفيذ ركلات الترجيح حيث أهدرت إنجلترا ثلاث ركلات منها في النهائي، قال ساوثغيت: “لقد كنا مستعدين، وبدأناها بشكل جيد، للأسف لم نتمكن من تسديدها جميعها بنجاح، لا يمكنهم مراجعة أنفسهم الآن ومقارنة ما فعلوه في التدريبات بما قاموا به على أرض الملعب، لأنه لم يعد بإمكانهم تغيير ذلك بعد الآن، أو فعل أي شيء أفضل”.

وأضاف: “في الوقت الحالي آلام الهزيمة هائلة، أردنا أن نمنح بلادنا ليلة أخرى، خاصة أننا لم نفعل ذلك في وقت سابق، آمالنا قبل كأس العالم؟ شخصيا لا أستطيع التحدث عن ذلك، يبدو الأمر وكأنه على بعد مليون ميل”.

وختم: “بالتأكيد هذا الفريق يمكن أن يتحسن ويتحسن، لقد رأيت عددا من اللاعبين الشباب الذين شاركوا في هذه البطولة وكانوا رائعين للغاية، لكن بالنسبة للمستقبل فأنا بحاجة إلى القليل من الوقت للتفكير في ذلك”.

وأحرزت إيطاليا لقب كأس أوروبا للمرة الثانية في تاريخها، بعد عام 1968، عندما هدمت أول أمس الأحد أحلام إنجلترا بالتتويج للمرة الأولى، بفوزها عليها بركلات ترجيح دراماتيكية 3-2، بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي على ملعب ويمبلي في لندن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى