تقارير

مقتل 4 أشخاص في هجوم مسلح على نادي رياضي بمدينة بورتسودان في السودان

الإباء / متابعة

الخرطوم- بهرام عبد المنعم:

لقي 4 أشخاص مصرعهم، وأصيب آخرون، إثر انفجار عبوة ناسفة ألقاها مجهولون في نادي “الأمير” الرياضي بمدينة بورتسودان شرقي السودان.
وقال الناشط في منظمات مجتمع مدني‎ خالد محمد نور للأناضول، إن “مجهولين يستقلون دراجة نارية ألقوا بعبوة ناسفة في نادي الأمير في حي سلبونا ما أسفر عن سقوط 3 قتلى وعدد من الجرحى” .
وأضاف نور الذي كان متواجدا في المكان وقت وقوع الحادثة: أن القتلى هم “رئيس نادي الأمل السابق محمد ميرغني الذي يعمل في التخليص الجمركي بمدينة بورتسودان، وحسن ككراب وهو موظف بهيئة الموانئ البحرية، ومحمد حجر عامل يومية”.
وأردف: “أثناء هروب الجناة قاموا بإطلاق الرصاص على امرأة (لم يذكر اسمها) في الحي الذي يقع فيه النادي ما أسفر عن مقتلها”.
ورجح نور، أن “من يقف خلف الجريمة عصابات منظمة تعمل على إدخال السلاح والمخدرات لإحداث الفوضى الشاملة في بورتسودان”، فيما لم يصدر أي إعلان رسمي فوري من قبل السلطات حول الحادثة.
وتعيش مدينة بورتسودان منذ أشهر صراعا دمويا بين قبيلتي “النوبة” و “البني عامر”، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.
وفي أغسطس/ آب 2020 أعلنت السلطات السودانية، مقتل 32 شخصا، وإصابة 98 آخرين، فضلا عن إلقاء القبض على 72 متهما في الأحداث القبلية التي شهدتها مدينة بورتسودان.
وأعلن مجلس الوزراء السوداني، – وقتها – إرسال 100 سيارة من قوات الدعم السريع (تابعة للجيش) إلى شرقي البلاد، لاحتواء الاقتتال، كما أعلن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، عن وصول تعزيزات أمنية للمنطقة.
ويعيش السودان منذ القدم صراعا قبليا، خاصة بين القبائل العربية والإفريقية، سرعان ما يتحول إلى صراع دموي بين الأطراف المتناحرة، بسبب انتشار السلاح في أيدي المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى