أخبارتكنلوجيا و صحة

أنباء غير سارة بشأن كورونا بجانب الرصافة من العاصمة بغداد

الإبــــاء/متابعة

شهدت المستشفيات في جانب الرصافة زخماً غير مسبوق بالحالات الحرجة والشديدة لمصابي كورونا، في وقت نوهت فيه دائرة الصحة بأن اعداد الاسرَّة اصبحت لا تكفي لاحتواء الحالات التي بحاجة إلى الانعاش والتنفس الاصطناعي، فضلا عن وجود نقص حاد بالاطباء والسيولة المالية.

 

واعلنت وزارة الصحة والبيئة مؤخرا أنَّ العراق دخل الموجة الثالثة للوباء، وحذرت المواطنين من شدتها وخطورتها وما تسببه من ارتفاع الاصابات والوفيات الناتجة عنها.

وقال مدير عام دائرة صحة الرصافة محمد جهاد جواد في تصريحات للصحيفة الرسمية، إنَّ “الدائرة تواجه مشكلات وتحديات من اجل الارتقاء بتقديم الخدمات الطبية والصحية إلى اهالي منطقة الرصافة بشكل خاص والعاصمة بشكل عام بسبب ضعف السيولة المالية التي تصل إلى اقل من 5 بالمئة، فضلا عن المعاناة من قلة الاطباء التي تصل إلى اكثر من 4000 طبيب اي بنسبة 26 بالمئة، وايضا الحاجة لضعف اعداد الملاكات الساندة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى