أخبارتقارير

انقطاع الكهرباء كشف الفجوة العميقة بين الاغنياء والفقراء في العراق

قناة الإباء/ متابعة

أفاد تقرير لوكالة رويترز، بأنه ليس من الغريب ان ترتفع درجات الحرارة في العراق فوق 50 درجة مئوية في فصل الصيف لكن موجة انقطاع التيار الكهربائي الأخيرة كشفت عن فجوة عميقة بين من يملكون ومن لا يملكون في موجات الحر.

وذكر التقرير انه ” بينما يستطيع البعض من العراقيين في بغداد وغيرها من المدن نسبيا تحمل تكاليف المولدات للحصول على الكهرباء عند تعثر الشبكة الوطنية ، ظل الجزء الاكبر من المواطنيين الفقراء يكافحون للتغلب على مشكلة عدم وجود مكيفات وثلاجات ومراوح كهربائية منذ أيام”.

واضاف التقرير أن ” ارتفاع درجات الحرارة يعد احد اوضح الآثار وأكثرها تهديدًا لتغير المناخ ، فوفقا لدراسة اجرتها مجلة ( اتموسفيرك ريسيرج ) المعنية بالبحوث العلمية في مجال التغير المناخي فان درجات الحرارة في العراق ترتفع بمعدل سبع مرات أسرع من المتوسط العالمي “.

وتابع انه ” وعلى الرغم من ان العراق يعد ثاني اكبر منتج للنفط في منظمة اوبك لكن شبكته الوطنية منهكة بسبب سنوات من الصراع وسوء الصيانة والفساد الحكومي، فيما يقول النقاد إن نظام التعرفة غير الفعال فشل في تحفيز الحفاظ على الطاقة ، ولم يكن هناك سوى القليل من الاستثمار في الطاقة المتجددة حتى الآن”.

وبين انه ” خلال فصول الصيف الشديدة الحرارة ، يمكن أن يستمر انقطاع التيار الكهربائي لمدة تصل إلى 20 ساعة في الأحياء الأقل نموًا. ولكن في الأسابيع الأخيرة ، ضربت انقطاعات متقطعة لمدة 24 ساعة البلاد بأكملها حتى المناطق الأكثر ثراءً”.

واوضح ان ” البعض من الناس الذين لا يستطيعون دفع ثمن مولد وقود الديزل باهظ الثمن أو الفرار من بغداد إلى الجبال لجأوا إلى أقاربهم الذين يعيشون في أحياء جيدة الخدمات خصوصا من لديهم مرضى او اطفال حديثي الولادة ”

واشار التقرير الى ان ” العراق لم يسن اي نوع من قوانين الحماية من الحرارة المطبقة في دول الخليج الأخرى مثل قطر لحماية العمال ، مثل حظر العمل في الهواء الطلق خلال ذروة موسم الحرارة وجعل الفحوصات الصحية السنوية إلزامية، بينما يكدح الالاف من عمال البناء والرجال والفتيان الذين يبيعون زجاجات المياه الموضوعة في الجليد عند التقاطعات المرورية القريبة وغيرهم من عمال اليومية تحت أشعة الشمس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى