أخبارتكنلوجيا و صحة

كورونا قد يكتسب شكلا أكثر اعتدالا لدى المصابين بالحساسية

الإباء/متابعة

يمكن أن يطرد فيروس كورونا من الجهاز التنفسي العلوي لدى المرضى المصابين بالحساسية دون أن يكون لديه وقت للارتباط بالمستقبلات الموجودة في الخلايا.

أعلنت ذلك نائب مدير معهد الوبائيات لدى الهيئة الروسية للرقابة على حقوق المستهلكين (روس بوتريب نادزور) ناتاليا بشينيتشنايا .

وقالت إن عدوى فيروس كورونا قد تكتسب شكلا أكثر اعتدالا لدى المرضى المصابين بالحساسية. والمقصود بالأمر هو الذين يعانون من حمى القش وذلك أثناء تناولهم المنشطات المستنشقة. لكن كل ذلك من باب الافتراض ويتطلب إثباتا طبيا وعلميا.

فيما يتعلق بحمى القش، فيمكن الافتراض، حسب الأخصائية، أن الفيروس قد يطرد من الجهاز التنفسي العلوي، دون أن يكون لديه وقت للاتصال بالمستقبلات الموجودة في خلايا الجهاز التنفسي لجسم الإنسان وذلك أثناء التفاقم الموسمي لمرض الحساسية، المصحوب بإفرازات أنفية غزيرة.

يذكر أن الأطباء كانوا يخشون في بداية انتشار وباء “كوفيد – 19” من أن المرضى الذين يعانون من الربو القصبي، بصفته أحد أكثر أمراض الحساسية شيوعا وشدة، سيكونون أكثر عرضة لمضاعفات خطيرة ووفيات من عدوى فيروس كورونا.

مع ذلك، فإن الممارسة الطبية، حسب ناتاليا بشينيتشنايا، لم تؤكد ذلك لحسن الحظ. وأظهر تحليل التقارير الطبية لأكثر من 10 آلاف مريض بالغ أن الأشخاص الذين يعانون من الربو الخاضع للسيطرة لا يتعرضون غالبا لخطر الإصابة بنتائج سلبية لـCOVID-19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى