تقارير

ارتفاع حصيلة القتلى في حادث تحطم الطائرة العسكرية في الفلبين إلى 50 شخصا

الإباء / متابعة

ارتفعت حصيلة قتلى حادث الطائرة العسكرية سي 130 التي تحطمت جنوبي الفلبين إلى 50 شخصا، وفقا لما قاله مسؤولون اليوم الاثنين، في الوقت الذي بدأ فيه المحققون العمل للوقوف على سبب الحادث.

وقالت وزارة الدفاع إن حادث الطائرة، التي تحطمت بجزيرة جولو، على بعد ألف كيلومتر، جنوبي مانيلا، تسبب في مقتل 47 جنديا بالإضافة إلى ثلاثة مدنيين كانوا على الأرض.

وأضافت الوزارة أنه تم نقل 49 جنديا وأربعة مدنيين إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وقال المتحدث باسم الجيش الفلبيني الميجور جنرال ادجارد إريفالو إن “فريق التحقيق وصل إلى مكان الحادث بالفعل”.

وتابع “عازمون على معرفة ما حدث في هذا الحادث المأساوي”، مضيفا “انه وفقا للمعلومات المتاحة فإن الطائرة التزمت بالبروتوكولات المحددة بما في ذلك السرعة المقررة، ونقطة الهبوط والجزء الذي هبطت عليه في المدرج”.

وأضاف أن الطقس كان جيدا خلال عملية الهبوط، كما أن الطيار يتمتع بالخبرة ومصنف.

وتحطمت الطائرة بعد أن خرجت عن المدرج أثناء هبوطها في جولو، واندلعت فيها النيران عقب ذلك. وأظهرت صور الحادث أن قطاع الذيل في طائرة الشحن سليم، في حين أن الاجزاء الأخرى احترقت وتحطمت إلى قطع تناثرت بين أشجار جوز الهند.

وجرى تطويق مكان الحادث في الوقت الذي تبحث فيه القوات عن الصندوق الأسود وتعمل على جمع اجزاء الحطام للمساعدة في التحقيق، وفقا لإريفالو.

وقال إريفالو إنه “تم استخراج رفات جميع الجنود الـ 47 الذين قتلوا وجاري حاليا التعرف على هوياتهم”، مشيرا إلى أن معظم الجثث تفحمت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى