رياضة

راموس رفض عرضا مغريا من مانشستر يونايتد من أجل سان جيرمان

الإباء / متابعة

سينضم سيرجيو راموس قائد وصخرة دفاع فريق ريال مدريد الإسباني إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة لمدة عامين في الصيف الحالي ، بعد رفض الإسباني المخضرم عرض مانشستر يونايتد البالغ قيمته 10 ملايين جنيه إسترليني، حسبمت ذكرت تقارير صحفية.

رحل راموس قائد منتخب إسبانيا عن ريال مدريد بعد 16 عامًا قضاها رفقة لوس لوس بلانكوس، توج خلالها بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أربع مرات.

وفشل راموس البالغ من العمر 35 عاما، في التوصل إلى اتفاق بشأن عقد جديد في سانتياجو برنابيو بعد مواجهة مع رئيس النادي فلورنتينو بيريز.

وأراد فلورنتينو بيريز منح نجم فريق إشبيلية الإسباني صفقة لمدة عام واحد بشروط مادية مخفضة ، لكن راموس صمد لمدة عامين، حيث أعلن ريال مدريد في النهاية عن رحيله بعد مسيرة رائعة في النادي.

والآن من المقرر أن يتوجه سيرجيو إلى باريس سان جيرمان الذي يقوده فنيا الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، بموجب صفقة قوامها عامين.

ولكن ، كما ذكرت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية لأول مرة ، أجرى راموس مفاوضات في البداية مع المسؤولين في مانشستر يونايتد بشأن الانتقال المحتمل إلى الدوري الإنجليزي الممتاز عبر بوابة أولد ترافورد قبل اتخاذ قراره الذهاب إلى حديقة الآمراء.

كان يونايتد على استعداد لتقديم عرض إلى راموس بقيمة 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا ، مع خيار التجديد لموسم ثان.

لكن راموس اختار بدلاً من ذلك التوجه إلى مارد العاصمة الفرنسية، حيث حصل على صفقة لمدة عامين متتاليين كان يبحث عنها – على الرغم من أن راتبه السنوي أقل قليلاً.

ومن المقرر أن يكون راموس حجر الزاوية في دفاع ماوريسيو بوكيتينو الموسم المقبل، على الرغم من وجود تساؤلات حول ما إذا كان شريكه في قلب الدفاع سيكون الفرنسي الدولي بريسنل كيمبيمبي أو قائد الفريق ماركينيوس ، الذي ارتبط بالانتقال إلى تشيلسي.

ويظل يونايتد يبحث في سوق الانتقالات عن قلب دفاع جديد، حيث يستهدف التعاقد مع الفرنسي الدولي رافاييل فاران هو خيارهم الأول.

ويأمل النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني لـ مانشستر يونايتد أن يتمكن الأخير من إبرام صفقة بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني مع صخرة دفاع ريال مدريدا الفائز بكأس العالم رفقة منتخب الديوم، والذي يتوق لتحدي جديد – خاصة بعد رحيل مواطنه زين الدين زيدان عن منصب المدير الفني للملكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى