أخباراقتصادسلايدر

ماليزيا تتبرع بمليون دولار لتطوير مقرات الدفاع المدني بغزة

الإباء/متابعة

وقعت وزارة الداخلية بغزة ومؤسسة أحباء غزة ماليزيا، مذكرة تفاهم مشترك لتعزيز وتطوير مقرات الدفاع المدني في قطاع غزة، بحضور مدير مؤسسة أحباء غزة ماليزيا، محمد نادر النوري قمر الزمان، ووكيل وزارة الداخلية، ناصر مصلح، ومدير عام المديرية العامة للدفاع المدني، زهير شاهين.

وتبرعت مؤسسة أحباء غزة ماليزيا، بالتعاون مع ائتلاف ’’My aqsa defenders‘‘ الماليزي، بمبلغ مليون دولار لصالح الدفاع المدني، حيث وقع على المذكرة كل من قمر الزمان، وناصر مصلح، الذي شكر ماليزيا شعباً وحكومة على دعمها الدائم والمستمر للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.

وقال مصلح، إن أهمية هذا الدعم تكمن في توقيته بعد الحرب الأخيرة على غزة التي كان يعمل فيها رجال الدفاع المدني بأقل الإمكانيات لإنقاذ أرواح المواطنين من تحت ركام المنازل، وهو ما أظهرته عدسات الكاميرات.

وتنقسم المذكرة لـ3 محاور تتمثل في توريد معدات إطفاء وإنقاذ وإسعاف، وإنشاء مركبات إطفاء، إضافةً لإنشاء مركز للدفاع المدني في منطقة جحر الديك وسط القطاع.

وثمن المسئول الماليزي قمر الزمان جهود رجال الدفاع المدني واصفاً إياهم بخط الدفاع الأول.

وأضاف أن زيارته لمقرات الدفاع المدني كشفت النقص الكبير في معداته، مؤكداً أن وفداً ماليزياً سيأتي خلال أيام للوقوف على متطلبات الدفاع المدني وتقديم الدعم اللازم له.

وأكد مساعد مدير عام قوى الأمن في غزة، محمود أبو وطفة، الذي حضر حفل التوقيع أيضًا إن هذا الدعم سيرفع كفاءة الطواقم وسرعة استجابتها وقت الحاجة للمحافظة على أرواح المواطنين.

كما شكر زهير شاهين دولة ماليزيا على وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، لافتاً إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتبرع فيها ماليزيا لمساندة القضية الفلسطينية، ما يدل على عمق العلاقة بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى