أخباردولي و عربيسلايدر

الإحتلال الصهيوني يدرس تسليم الوصاية على المسجد الاقصى المبارك للكيان السعودي

الإباء/متابعة

أعلن موقع تلفزيون “mmnews” الباكستاني، أن كيان الإحتلال بدأ دراسة تسليم إدارة المسجد الأقصى المبارك للسعودية، ونسب الخبر الى وسائل اعلام عربية لم يسمها.

وقال الموقع الباكستاني أن ذلك جاء خلال زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي “يائير لابيد” لدولة الإمارات التي استمرت يومين.

وأضاف الموقع الباكستاني أن “إسرائيل” وافقت على تشكيل مجلس لإدارة المسجد الأقصى ستؤدي الحكومة السعودية بموجبه الآن دورها في إدارته في القدس.

كما قالت مصادر أن المسجد الأقصى سيبقى في أيدي الملك الأردني “عبد الله الثاني”، لكن ليس من الواضح ما إذا كانت أي دولة أخرى غير السعودية ستنضم إلى مجلس الوصاية.

وفي وقت سابق، اعترف وزير خارجية الإحتلال خلال أول زيارة دولة له إلى الإمارات، أنه عندما تتصاعد التوترات في القدس، يتردد صداها في جميع أنحاء المنطقة.

وقال يائير لابيد للصحفيين في دبي “لا أحد ينكر حقيقة أن التوترات في القدس تهدد المنطقة بأكملها.”

وتحدث إلى وسائل إعلام أجنبية مختارة في المرحلة الأخيرة من زيارة وصفها بـ “التاريخية” استغرقت يومين. ومع ذلك، لم تحظ الزيارة بضجة كبيرة عبر وسائل الإعلام الإماراتية ولم يكن لـ “لابيد” لقاء مع الزعيم الفعلي للبلاد، ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، بل التقى بنظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان الذي استضاف حفل استقبال رسمي للوفد الإسرائيلي. كما افتتح لابيد البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية في أبو ظبي ودبي خلال زيارته.

وتأتي الزيارة في أعقاب العدوان المدمر الذي دام 11 يومًا في قطاع غزة في شهر مايو الماضي والذي أسفر عن استشهاد أكثر من 250 فلسطينيًا، من بينهم 66 طفلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى