مقالات

لايوجد صراع إيراني سعودي بالمنطقة إنما إستهداف الشيعة

عندما تتابع ما يكتبه  الإعلام العربي المضلل وما يكتبه  المغفلون والمرتزقة في وجود صراع سعودي إيراني بالعراق، تصاب في الإعياء، الواقع لا يوجد صراع سعودي  ضد إيراني، حدود إيران طولها آلاف الكيلومترات والأميال البحرية تربط السعودية مع إيران، يمكن للسعودية مقاتلة إيران عبر حدودها مع إيران،  لا يوجد إحتلال إيراني للعراق ولبنان، إنما يوجد سفير أمريكي وبريطاني  يتدخلون بشكل علني في الشؤون العراقية وبدون خجل، توجد أكبر سفارة أمريكية بالعالم في بغداد، ترمب قال نحن بالعراق نقاتل إيران، كلامه هذا كان مغازلة لحلب ابقار الخليج، هناك استهداف بشكل مباشر ضد قوات الحشد الشعبي، هناك دعم لمجاميع مرتبطة مع السفارات الامريكية والبريطانية والفرنسية والسعودية  عاثت حرق وتدمير في محافظات الوسط والجنوب في استهداف واضح للمكون الشيعي العراقي، هناك فيالق إعلامية بعثية وهابية  تطلق أكاذيب حول أن إيران تحتل العراق، وهناك بعض المغفلين السذج من أبناء الوسط والجنوب يرددون تلك الأكاذيب في القول  أن  هناك صراع إيراني سعودي في العراق، بل بعض السذج من ساسة الصدفة المغفلين يبالغ في ترديد مصطلح الابتعاد عن الصراع، وبعضهم كتب وقال ما هي مصلحتنا مع السعودية وتركيا وإيران….الخ.

مطلق هذا الكلام ابسط وصف نصفه أنه ساذج لايعي  حقيقة وجود صراعات بين الدول الكبرى بساحتنا العراقية تستهدف بشكل خاص المكون الشيعي، القول علينا أن نبعد  انفسنا  عنه أشبه في تغطية النعامة رأسها عندما ترى العدو يداهمها اعتقادا أن العدو لا يستطيع أن يراها، نفسه ميخائيل غورباتشوف  صخم الله وجهه الكالح كتب مقال في العام الماضي قال فككنا الاتحاد السوفياتي بعد أن اعطونا تعهدات بعدم استهداف دول رابطة السوفيت المنحلة وعدم استهداف الانظمة العربية الموالية لنا في الشرق الأوسط، لكنهم لم يفوا  بذلك وتجاوز الأمريكان   بتعهداتهم  ووسعوا الناتو ووصلوا حدودنا واسقطوا  انظمة موالية لنا وذكر ليبيا والعراق وكادوا يسقطون سوريا، هذا كلام ميخائيل غورباتشوف وليس كلامي، حرب بين الدول العظمى مباشرة بظل الاسلحة النووي لا يمكن أن تقع ابدا، الحروب بينهم تتم حول النفوذ وحرب بالوكالة، من خلال العملاء والعصابات الإرهابية،  من نشر ودعم وسلح  فلول البعث وهابي هي دول الخليج الوهابي تنفيذا لاوامر اسيادهم،  لنعيد الذاكرة قليلا للوراء في مؤامرة تسليم الموصل كان انقلاب مدبر، تم الضغط على رئيس الحكومة نوري المالكي ليجعل الجيش محاصصاتي، النتيجة انسحب ضباط وجنود المكون السني لبيوتهم، الضباط والجنود الأكراد سحبوا فرقتين عسكريين يقودها قادة وضباط ومنتسبين أكراد في إتجاه الأقليم الكردي، تبخر الجيش، ووقعت غالبية اسلحة الجيش من  دبابات ومدفعية ومخازن سلاح بيد الإرهابيبن، ذهب المالكي للجانب الامريكي طلب منهم  دعم العراق بالسلاح، رفضوا ذلك وقالوا له نعطيكم السلاح عام ٢٠٢٠،  ايران دعمت الحكومة بالسلاح مضاف لفتوى الجهاد الكفائي تم هزيمة العصابات الوهابية الخليجية العالمية، هناك تحالف مقاومة لمواجهة هذه المؤامرات،  وبسبب رفض شيعة العراق التطبيع مع الصهاينة لذلك تم دعم العصابات الارهابية في  الاستهداف المستمر لشيعة العراق من خلال فلول البعث وربعهم  الوهابية من القاعدة وداعش.

الدلائل والمعطيات على الأرض  أثبت تورط الدول الوهابية بدعم الإرهابيين بالمال والانتحاريين، اكثر من خمسة آلاف انتحاري وهابي سعودي فجر نفسه في أهداف مدنية عراقية شيعية، نصيحتي الى ساسة المكون الشيعي العراقي حاولوا توحيد احزابكم  وفصائلكم وتبني مشروع سياسي واحد جامع مانع وفق مصطلحات المنطق والفلسفة، وجود تعاون حقيقي بين الكتل الشيعية يجبر الدول الكبرى مشعلة  الحروب بالرضوخ للأمر الواقع وإنهاء صفحة التآمر وفتح صفحة علاقات جيدة ومتكافئة،  أما الصمت والصراعات البينية يعني نحن جميعا نشترك في تخريب بيوتنا في أيادينا.

عندما نتابع الإعلام البدوي الداعم للإرهاب والإعلام العالمي نتوصل لحقيقة تقول كثر  الهرج والمرج حول الإرهاب ومحاربته واجتثاثه من جذوره،وعقدت المؤتمرات واقيمت المؤسسات دولية وإقليمية ومحلية لذلك الغرض،والدول والجهات التي تتولى كل ذلك الهرج والمرج هي نفسها الداعمة الممولة والمسلحة للجماعات الارهابية، واصبح الحرب ضد الارهاب قابلا كل صورة وتفسير  حسب أجندات جميع الدول الإستعمارية، المتابع للإعلام السعودي يجد الإعلام يركز على مهاجمة الشيعة العراقيين بطرق قبيحة وبعقلية بدوية متخلفة، يفبركون أخبار أن الميليشيات الشيعية ابادة اهل السنة بالعراق، اعلامهم واضح يهاجمون شيعة العراق في اسم إيران، أتذكر في عملية تحرير تكريت من داعش تم نقل صور التقت  قوات الحشد في تكريت ومعهم بعض قادة الفصائل المجاهدة، في اليوم الثاني وزير خارجية السعودية سعود الفيصل بدل ما يهنئ  العراقيين بتحرير تكريت من داعش، قال معركة تكريت تستهدف أهل السنة والجماعة بالعراق، أنا  لم أفتر عليه ابدا بل هو من يتكلم بذلك في الصورة والصوت، بعد سقوط نظام صدام جرذ العوجة قناة العراقية بثت الأذان للصلاة حسب الاذان الشيعي رأينا سعود الفيصل عقد مؤتمر ايران احتلت العراق، شعب البحرين  خرج بمظاهرات يطالب بتحويل نظام الحكم الى ملكي دستوري تدخلت السعودية في جيشها لقمع شيعة البحرين في اسم ايران، الاطراف اليمنية كانت تتفاوض وإذا بالسعودية تشن حربها  ضد اليمن بحجة ايران، في عام ٢٠٠٣ سمعوا في خبر تشيع مواطنين افارقة في نيجيريا ، جن جنون السعودية وأرسلت الاف الوهابية لنشر التطرف ضد الشيعة النتيجة صنعوا بوكوحرام وايضا قالوا ذهبنا الى نيجيريا ضد التمدد الإيراني، قبل عشرين سنة عندي صديق كوردي اعطاني كتاب الى احسان ظهيري  يهاجم الشيعة السفارة السعودية هي التي وزعت هذا الكتاب في الدنمارك ضد الشيعة لتشويه سمعتهم أمام الجاليات الإسلامية السنية المقيمين في الدنمارك  فهل هناك تمدد إيراني بالدنمارك والسعودية تحارب ذلك نيابة عن الدنمارك؟

بل حتى مدير شرطة كوبنهاغن  العاصمة  الدنماركية  قال افضل الجاليات الإسلامية بالدنمارك هم الشيعة بعيدون كل البعد عن الإرهاب ويلتزمون في القوانين الحكومية الدنماركية والكثير منهم يعملون في سوق العمل الدنماركي، حرب السعودية مع إيران بالعراق كذبة للضحك على السذج وإنما حربهم ضد شيعة العراق لتهميشهم، نفسه ملك السعودية عبدالله قال لوفد القائمة العراقية برئاسة المدان الهارب طارق الهاشمي وبحضور حسن العلوي طلبتم منا ملياري  دولار واعطيناكم المبلغ وكل هذا والشيعة فازوا؟.

حسن علوي قال ذلك في قناة فضائية وهو مشكور على ذلك، في الختام نصيحتي الى ساسة احزابنا الشيعية يا إخوان تدخلات السعودية ورشاويها الى الساسة الأمريكان  تستهدف الشيعة وبالذات الشيعة العراقيين، عليكم ياساستنا المبجلون  الكف عن الخلافات والتناحر عليكم بالتعاون وإكرر الكف عن الخلافات حجم المؤامرات كبير لا يمكن تجاوز ذلك من خلال حسن الظن بالنظام السعودي الوهابي الطائفي البغيض  والمكفر لكل من هو شيعي.

 

* نعيم الهاشمي الخفاجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى