أخباردولي و عربي

ميركل : الحوار المحتمل مع روسيا يجب ألا يكون كحديث بين أصدقاء

الإبـــــاء/متابعة

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الحوار الأوروبي المحتمل مع الرئيس الروسي يجب ألا يكون حديثا “بين أصدقاء”، داعية دول الاتحاد إلى تبني موقف موحد “قوي” مع فلاديمير بوتين.

وخلال لقاء مع طلبة ألمان علقت ميركل على فشل الاتحاد في التوصل إلى موقف موحد إزاء اقتراحها المدعوم من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لعقد لقاء قمة أوروبي روسي على غرار قمة بايدن – بوتين في جنيف.


وقالت ميركل: “أعتقد أن هناك نوعا من سوء الفهم.. فعندما أقول إني أود أن يتحدث الاتحاد الأوروبي مع بوتين مثلما يتحدث الرئيس الأمريكي (جو بايدن) مع بوتين، فإني أعتقد أن الحديث لا يدور عن محادثات بين أصدقاء ولا عن أن لدينا علاقات طيبة، لكنه الوعي بأننا كأوروبا سنكون أقوى إذا تبنينا موقفا موحدا ونقول: تعال انظر.. هنا شن هجوم سيبراني، وهنا نشاهد حربا هجينة.. وهناك تؤيد روسيا الأحزاب القومية المتطرفة”.


وتابعت المستشارة الألمانية أنه من الضروري أن يقول الاتحاد الأوروبي لموسكو أن “التعاون الجديد يتطلب معالجة هذه المشاكل”، مضيفة: “لا أظن أن في وسع الرئيس الأمريكي وحده أن يفعل ذلك فأرى أننا أقوياء نحن الآخرون.. لكننا ما زلنا نعاني من عدم وجود الثقة الكافية بين بعضنا البعض، وعلينا أن نتجاوز نقص الثقة هذا كي نكون قادرين على الدفاع عن قيمنا ومصالحنا بشكل فعال.. وإلا فالرئيس بوتين لن يتعامل معنا بجدية لائقة”. وأضافت: “أعتقد أن لدينا حججا قوية لانتقاد روسيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى