أخبارتكنلوجيا و صحةغير مصنف

الكشف عن علاج جديد يمنح الأمل في تقليص وفيات كورونا

الإبــــاء/متابعة

توصلت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة أكسفورد إلى أن العلاج بمزيج من الأجسام المضادة أحادية النسيلة والمعروف باسم “ريجين-كوف”، يسهم وبشكل فعال في تقليل نسبة الوفيات بالفيروس، وأيضا تقليص المدة التي يحتاجها الشخص للبقاء في المستشفى.

 

و”ريجين-كوف” هو مزيج من اثنين من الأجسام المضادة أحادية النسيلة: “كاسيريفيماب” و”إيميفيماب”، ومن إنتاج شركة “ريجينيرون” الأمريكية.

وهذا هو العلاج الذي تلقاه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وقال حينها إنه جعله يشعر وكأنه “رجل خارق”.

العلاج معتمد للاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة وبشكل محدود، إلا أن الجديد في دراسة الجامعة البريطانية هو العدد الذي شملته والذي بلغ 10 آلاف شخص تقريبا، وهو أكبر اختبار سريري للعلاج في العالم، ما يمهد لاعتماده من قبل السلطات الصحية البريطانية، خصوصا أنه يأتي بعد فشل المحاولات التي قامت بها شركة أسترازينيكا، لتصنيع علاج مشابه إلا أن نتائجه لم تكن في المستوى المطلوب.

وتقول دراسة “ريكفوري”لجامعة أكسفورد إن تركيبة الأجسام المضادة التي طوّرتها شركة “ريجينيرون” الأمريكية، تقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا، خصوصا الذين لم يطوروا استجابة مناعية ضد الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى