صحافة

“فزغلياد” : الناتو اعترف بتخلفه عن روسيا في أحدث الأسلحة

الإبــــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه، كتبت ايلينا ليكسينا ونتاليا ماكاروفا، في “فزغلياد”، حول ما يمكن أن توافق روسيا على تقليصه من أسلحتها وما لا يمكنها فعله في حال من الأحوال.

وجاء في المقال: دعا الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، روسيا والصين والولايات المتحدة والقوى العالمية الرائدة الأخرى إلى البدء في تطوير أنظمة للسيطرة على الأنواع الجديدة من الأسلحة، بما في ذلك الأسلحة فرط الصوتية والأسلحة المستقلة.

وفي الصدد، قال الدكتور في العلوم العسكرية قسطنطين سيفكوف: “من الواضح أن الناتو يتخلف بشكل جدي عن روسيا في تطوير أسلحة فرط صوتية وفي صناعة الروبوتات القتالية لدينا في الخدمة خط واسع النطاق من الأسلحة المستقلة والأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت ، في حين أن الأمريكيين في صدارة إنتاج الطائرات المسيرة”.

وفي رأي سيفكوف، فإن تصريح ستولتنبرغ يعني أن حلف شمال الأطلسي يدرك تأخره في إنتاج أحدث الأسلحة ويفهم أنه لن يتمكن من اللحاق بروسيا في المستقبل القريب.

أما بالنسبة لردة فعل روسيا المحتملة على بيان ستولتنبرغ، فـ “سيكون من مصلحة موسكو تقديم اقتراح بتجميد تطوير الطائرات المسيرة، حيث يتصدر الأمريكيون، والموافقة على الحد من الروبوتات الأرضية حيث نتفوق لكن ليس من الممكن بأي حال من الأحوال الموافقة على الحد من الأسلحة فرط الصوتية فبالنسبة لنا، هذا النوع من الأسلحة هو الأداة الرئيسية لضمان الأمن القومي على الحدود البحرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى