أخباردولي و عربي

بعد قمتهما الثنائية.. بوتين وبايدن يؤكدان نيّاتهما في التفاهم

الإبــــاء/متابعة

طغت الأجواء الإيجابية على القمة المنتظَرة، والتي جمعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالرئيس الأميركي جو بايدن، في مدبنة جنيف السويسرية، ففي حين أكد بوتين أن “روسيا تنوي الالتزام بالقوانين الدولية، ومعاهدة القانون البحري مكرّسة”، بادله بايدن التحية بمثلها، وأكد أن “نبرة اللقاء برمته، كانت جيدة وايجابية”.

وقال بوتين، خلال مؤتمر صحفي، بعيد اختتام القمة الثنائية مع نظيره الأمريكي “عبّرتُ أنا وبايدن عن نيّاتنا في التفاهم”، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن “شخصية بنّاءة، ولديه خبرة، وقيَمه الاخلاقية مثيرة للاهتمام”.

وأضاف بوتين أن “المصادر الأمريكية تقول إن أكبر مركز للهجمات السيبرانية في العالم هو الولايات المتحدة”، مؤكداً “أننا اتفقنا على العمل بشأن الأمن السيبراني”.

وأشار الرئيس الروسي إلى أنه “بالنسبة إلى أوكرانيا، نحن مستعدّون للسير في مسار اتفاق مينسك”، مشيراً إلى أن ما تطرحه الحكومة الأوكرانية يخالف تماماً ما ورد في هذا الاتفاق.

وتابع أن “الولايات المتحدة أعلنت روسيا عدوةً لها، كما فعل الكونغرس عام 2017″، متسائلاً “ما هي المنظمات التي تقوم واشنطن بدعمها في روسيا، إذا كانت الإدارة الأمريكية أعلنت بلاده عدوة؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى