أخبارتكنلوجيا و صحة

شركة روسية تغيّر تكتيك استخدام قاذف القنابل

الإبــــاء/متابعة

سيكون تكتيك استخدام قواذف القنابل المستقبلية بعيدا عن التكنولوجيات الكلاسيكية.

أعلن ذلك، نيقولاي سيريدا، رئيس مكتب “بازالت” للتصاميم، بصفته فرعا من مؤسسة “روستيخ” الحكومية الروسية.

وأوضح أن أولويات استخدام قاذف القنابل ستتغير، إذ أن خرق الدروع لا يكفي في الوقت الراهن لتدمير الدبابة التي تستخدم بنشاط شتى وسائل الحماية الدينامية التي تسعى بدورها إلى تدمير الصاروخ المضاد للدبابات قبل أن يصل الهدف ويصيبه وأضاف قائلا إن قاذف القنابل قد لا توكل إليه مهمة خرق الدروع فحسب بل ومهمة تعطيل عمل الدبابة عن طريق إصابة وسائل الرصد والتصويب كلها وإيقاف المحرك.

وأعاد نيقولاي سيريدا، إلى الأذهان أن خبراء مكتبه اخترعوا منذ 60 عاما قاذف القنابل ” إر بي غي – 7″ الذي لا تقل سمعته عن سمعة رشاش “كلاشينكوف”.

وشارك “إر بي غي – 7” بدءا من ستينيات القرن الماضي في كل الحروب والنزاعات عمليا ولا يزال في خدمة 40 جيشا وينتج حتى في الولايات المتحدة الأمريكية وقد قام المكتب التصميمي “بازالت” بتطوير وتحديث “إر بي غي – 7” الأسطوري وأعد بضعة نماذج مطورة له تزود بصواريخ جديدة تزيد من دقة النيران والفعالية بنسبة 20 – 30%.

يذكر أن وسائل الإعلام الروسية كانت قد أفادت في وقت سابق بأن مؤسسة “روستيخ”  كشفت عن ذخيرة جديدة مخصصة لحماية الدبابات من الأسلحة فائقة الدقة وذلك عن طريق إقامة ستار من الرذاذ والتشويش ثنائي الأقطاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى