صحافة

“فايننشال تايمز” : هكذا انهارت أوهام محمد بن زايد وفشلت الإمارات في تدخلاتها الخارجية

الإبـــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه ، نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” تقريرا لمراسلها في دبي سايمون كير ومراسلها في لندن أندرو إنغلاند قالا فيه إن الإمارات أعادت النظر في سياسة التدخل الأجنبي القوية بعد موجة وباء كورونا التي ضربت البلد وأثرت على اقتصادها.

وقالا إن الإمارات استخدمت على مدى عقد من الزمان ثروتها النفطية وقوتها العسكرية لتعزيز قوة الحلفاء وإضعاف الأعداء ولكن بعد وباء فيروس كورونا الذي ترك الاقتصاد الخليجي في حالة سيئة وأكد على صلة البلد بالاقتصاد العالمي فقد أعادت الإمارات النظر في تدخلها القوي بما فيه العسكري وتحولت إلى الدبلوماسية الاقتصادية، وذلك نقلا عن شخصين على معرفة بالتفكير الجديد.

ففي اليمن حصلت الإمارات على ثناء في واشنطن لجهودها في مواجهة القاعدة هناك، إلا أن التحالف الذي قادته السعودية فشل في هزيمة الحوثيين وإجبارهم على الخروج من العاصمة صنعاء وقررت في عام 2019 سحب معظم قواتها وسط تزايد التوتر مع إيران والاتهامات بأن مشاركتها في الحرب أدت إلى كارثة إنسانية.

أما في ليبيا فقد عانى خليفة حفتر في العام الماضي من سلسلة هزائم متلاحقة بعد تدخل تركيا -العدو اللدود للإمارات- ودعمها الحكومة التي تحظى بالشرعية الدولية وإنهائها حصار أمير الحرب للعاصمة طرابلس ويقول دبلوماسيون غربيون إن الإمارات سحبت أرصدتها العسكرية من ليبيا في الأشهر الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى