أخبارتكنلوجيا و صحة

العلماء يتتبعون الأصوات السرية لإطلاق الصواريخ التي لا يستطيع الإنسان سماعها!

الإبـــــاء/متابعة

عندما تغادر الصواريخ الأرض، فإنها تولد موجات منخفضة التردد دون الصوتية تحتاج إلى أدوات خاصة للكشف عنها، قام العلماء بالفعل باكتشافها.

وتوضح دراسة جديدة تفاصيل الموجات تحت الصوتية من 1001 عملية إطلاق صاروخ، بما في ذلك Space Shuttles، وصواريخ “فالكون 9” وSoyuz وAriane 5، وصواريخ Proton الروسية، وصواريخ Long March الصينية.

وأجريت هذه التسجيلات باستخدام نظام الرصد الدولي (IMS)، وهو شبكة تضم أكثر من 50 محطة رصد حول العالم جُمّعت نتيجة لاتفاقية الحظر الشامل للتجارب النووية لعام 1996 وصُممت الشبكة للكشف عن الانفجارات النووية، وتعمل أيضا بشكل جيد للكشف عن إطلاق الصواريخ.

وتَضبط الأدوات التي يستخدمها نظام الرصد الدولي بدقة كافية لتحديد المراحل الفردية لكل إطلاق صاروخ في بعض الحالات – على الرغم من أن هذه الصواريخ تنتقل أسرع من الصوت.

ويأمل الباحثون أن تمكّنهم مثل هذه التسجيلات من تقييم نجاح عمليات إطلاق الصواريخ الفردية وتحديد أي مشاكل قد تكون حدثت على طول الطريق وفي عمليات إطلاق الصواريخ التي لا تسير كما هو مخطط لها، يمكن أن تساعد التأثيرات دون الصوتية العلماء في معرفة السبب.

ويمكن لهذه الموجات دون الصوتية أن تسافر لمسافات طويلة جدا، ويمكن أن تكتشفها شبكة IMS حتى مسافة تصل إلى 9000 كيلومتر (5592 ميل) وسُجّلت عمليات إطلاق الصواريخ البالغ عددها 1001 كجزء من 7637 تأثيرا دون صوتي، التُقطت وحُللت بين عامي 2009 و2020 في محطات IMS.

وتمكّن الباحثون من التعرف على التأثيرات دون الصوتية لـ 733 عملية إطلاق للصواريخ، أي ما يزيد قليلا عن 73% وكان لدى الباقي دفعات صغيرة جدا بحيث لا يمكن تحديدها، أو أُطلقت أثناء الظروف الجوية التي لم تسمح للموجات الصوتية بالانتقال بعيدا بدرجة كافية بتفاصيل كافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى