أخبارأمنيسلايدر

القيادة المركزية الامريكية: الطائرات المسيرة للمقاومة تريد طردنا من العراق

قناة الإباء

اكد القائد العام للقيادة المركزية الامريكية الجنرال كينيث مكنزي في احاطة مع القيادة الامريكية ان الهجمات بالطائرات المسيرة تشكل تهديدا متزايدا للقوات الامريكية في العراق.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست العبرية في تقرير عن مكنزي قوله: “وقعت ما لا يقل عن أربع هجمات بطائرات بدون طيار ، كان آخرها يوم الأحد الماضي عندما هاجمت طائرات بدون طيار ، من المرجح أن تشغلها فصائل المقاومة قاعدة عين الأسد”. بحسب زعمه .

واضاف أننا ” نواجه ضغوطا من فصائل المقاومة التي تريد طردنا من العراق وآخر مظاهر ذلك هو استخدام أنظمة جوية صغيرة بدون طيار ، أو طائرات بدون طيار”.

وحذر الجنرال الأمريكي الكبير في الشرق الأوسط مرارًا وتكرارًا من تهديدات الطائرات بدون طيار ، بما في ذلك تهديدات المقاومين الذين يستخدمون طائرات رباعية صغيرة “، معتبرا ان ” تهديدها مختلف واكثر تعقيدا ويشمل ذلك طائرات كاميكازي انتحارية بدون طيار بحجم شخص يحمل رأسًا حربيًا ويستخدم إحداثيات دقيقة لتنفيذ الهجمات، و نظرًا لأن لديها مسارًا مخططًا مسبقًا ، فمن الصعب السيطرة عليها ويمكن أن يكون من الصعب إسقاطها”.

واوضح ان ” بعض تلك الطائرات صغيرة الحجم وبعضها الاخر اكبر قليلا وكلها يمكن ان تكون مميتة للغاية مشيرا الى ان عدم نجاح الضغط السياسي بسبب ممانعة الحكومة دفع اتجاه النهج الحركي لاجبارنا على الخروج من العراق”.

ونوه الى انه ” يشعر بالقلق من استخدام الطائرات المسيرة من قبل فصائل المقاومة في العراق واليمن ولبنان وفلسطين عبر حماس خلال العدوان الصهيوني الاخير على غزة “.

والمح مكنزي الى ان ” التهديد في العراق آخذ في الازدياد وان هناك نية لاستخدام دفاع جوي أفضل أو نهج “حركي” لوقف الطائرات بدون طيار “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى