أخبارتكنلوجيا و صحة

الجيش الجزائري يستعرض التعاون بين مروحيات “صياد الليل” والدبابات

الإبـــاء/متابعة……….

تدرب أفراد الجيش الجزائري أثناء تمرين “سحق 2021” التكتيكي على التعاون بين المدرعات من جهة ومروحيات “صياد الليل” روسية الصنع من جهة أخرى.

تدرب أفراد الجيش الجزائري أثناء تمرين “سحق 2021” التكتيكي على التعاون بين المدرعات من جهة ومروحيات “صياد الليل” من جهة أخرى. وشاركت في التمرين الذي أجرته وحدات الناحية العسكرية الأولى للجيش الجزائري كذلك مروحيات النقل “مي – 8” والعربات المزودة بمنظومات الصواريخ المضادة للدبابات.

وأظهر مقطع الفيديو الذي استغرق 9 دقائق تحضيرات وإجراء عملية برية واسعة النطاق لعبت فيها دورا حاسما الدبابات وغيرها من المدرعات التي هاجمت في جبهة واسعة.

وأسندت المدرعات من الجو 4 مروحيات من طراز “مي – 28 إن إي ( صياد الليل) و 4 مروحيات “مي – 8”.

وأطلقت مروحيات “صياد الليل” صواريخ استهدفت أهدافا برية، ثم قامت بمناورة تجنبا لنيران الدفاعات الجوية للعدو. ثم أطلقت مروحيات “مي – 8” النيران بصواريخ غير موجهة.

يذكر أن مروحيات “مي – 28 إن إي” (صياد الليل) المستوردة من روسيا تمتلك رادارات خارجية من طراز  “إن أو 25 إي” التي تسمح باكتشاف الأهداف على الأرض وفي البحر وتحذر من الاقتراب من أسلاك خطوط الكهرباء التي قد تشكل خطورة على المروحيات المحلقة على ارتفاع منخفض.

وجدير بالذكر أن مروحيات “صياد الليل” تم تزويدها كذلك بمدافع عيار 30 ملم الأوتوماتيكية سريعة الرمي والذخائر فائقة الدقة، بما فيها الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات من طراز “أتاكا – في”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى