أخباردولي و عربي

إيران ترفض مقترحا أوروبيا بالتخلي عن فائض اليورانيوم وأجهزة الطرد

الإباء / متابعة

أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية الإيراني مجتبى ذو النور، أن الأوربيين طرحوا من أجل عودة أميركا للاتفاق النووي تسليم طهران لفائض اليورانيوم المخصب الزائد عن 300 كغ إلى روسيا أو دول أخرى عضوة في الاتفاق.

وقال ذو النور، إن “مجلس الشورى يرفض هذا الطرح، فاليورانيوم المخصب يجب أن يبقى داخل إيران وذلك تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية والأمر ينطبق على أجهزة الطرد المركزي المتطورة”.

وأضاف، أن “طهران مستعدة للتخلي عن فائض اليورانيوم وأجهزة الطرد المتطورة لكن في المقابل على أميركا أن تدفع ضرر العقوبات والذي يصل بحسب قولهم إلى ترليون دولار”.

وتابع قائلًا: “أميركا خبيثة وغير صادقة واليوم لا يمكنها تفعيل آلية الزناد لأنها خارج الاتفاق لكن إذا عادت يمكنها تفعيلها، ولهذا يجب أن يكون لدينا ضمانات وأوراق قوة كالاحتفاظ باليورانيوم المخصب الذي يبلغ حاليا حوالي 5 أطنان والاحتفاظ بأجهزة الطرد المتطورة”.

وأكد ذو النور أن مهلة تمديد التفاهم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمدة شهر ليست مخالفة للقانون؛ لأنّ الصور وملفات المراقبة ستبقى بحوزتنا ما لم تحقق مباحثات فيينا النتيجة المرجوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى