أخباردولي و عربي

سوريا: دخول وفدا هولندا وفرنسا بالتواطؤ مع “قسد” انتهاك فاضح للقانون الدولي

الإباء / متابعة

اعتبرت وزارة الخارجية السورية، أن دخول وفد هولندي وآخر فرنسي بشكل غير شرعي بالتواطؤ مع “قسد” يشكل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي.

وقالت الوزارة، إن “ممثلو بعض الدول المشاركة في الحرب على سوريا دأبوا على القيام بممارسات تشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي واعتداءً سافراً على سيادة الجمهورية العربية السورية”.

وأضافت، أنه “لقد قام وفد هولندي برئاسة ما يسمى بالمبعوث الخاص بالملف السوري بالدخول بشكل غير مشروع إلى الأراضي السورية بالتواطؤ مع ميليشيا (قسد) وذلك بحجة تسلم عدد من موقوفي تنظيم داعش المحتجزين لدى هذه الميليشيات”.

وتابعت: “كما قام وفد فرنسي من مؤسسة دانييل ميتران وبلدية باريس بزيارة إلى مدينة القامشلي بشكل غير مشروع وبالتواطؤ مع ميليشيا قسد أيضاً وذلك في إطار الانخراط الفرنسي المباشر في العدوان على سوريا”.

وأكدت الوزارة أن سوريا إذ تعرب عن رفضها القاطع والإدانة الشديدة لهذه الممارسات فإنها تؤكد مجدداً على الإصرار والتصميم على بسط سيادة الدولة على كافة أراضيها وتحريرها من الاحتلال الأجنبي التركي والأميركي وغيره ليكون المقدمة لسقوط أدواته العميلة من ميليشيات قسد والمجموعات الإرهابية الأخرى.

وختمت بالقول: إن سوريا تدعو المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة وأجهزتها إلى اتخاذ الموقف الواجب إزاء هذه الممارسات التي تشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي، وإلزام حكومات دول العدوان للإقلاع عن سياساتها التخريبية الهادفة إلى إعاقة عودة الأمن والاستقرار إلى سوريا بعد أن مني مشروعها بالفشل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى