سياسيأخبارسلايدر

سياسيون يفتحون النار باتجاه حكومة الكاظمي بعد موافقتها على اعادة الارهاب الى العراق

قناة الإبـاء /بغداد

وجه عدد من السياسيين نيران السنتهم على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بعد قبوله باعادة اسر داعش الارهابي الى العراق وايجاد مكان لايوائهم في محافظة نينوى، مايؤكد اعادة سيناريو سقوط الموصل من جديد بيد الارهاب.
وقال النائب عن كتلة صادقون النيابية فاضل جابر في تصريح صحفي، ان “موافقة الحكومة على عودة الارهابيين من مخيم الجدعة الى نينوى سيخلق المزيد من المشاكل الامنية للعراق، محملا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تداعيات عودة الارهاب الى العراق”.
من جانب اخر، اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون كاطع نجمان، ان “الضغط الاميركي لعب دوره في اعادة الارهابيين من سورية الى العراق، حيث وافقت الحكومة على ذلك، ومن الصعب استيعاب هؤلاء الارهابيين وزجهم مع المجتمع من جديد بسبب الافكار المتطرفة والحس الاجرامي الذي يملكوه”.
من جهة اخرى، اوضح النائب عن تحالف الفتح محمد كريم، ان “ارهابيي مخيم الهول عبارة عن قنابل موقوتة، تستخدمهم اميركا ضد العراق واي دولة اخرى في المنطقة، ومن وافق على اعادتهم الى العراق عليه تحمل المسؤولية الكاملة ازاء ماسيحصل من ارباك في الوضع الامني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى