أخبارتكنلوجيا و صحة

“خلط اللقاحات”.. حديث عن فعاليته لمواجهة الجائحة

الإبــاء/متابعة………

 

قررت كندا تغيير إرشاداتها بشأن خلط ومطابقة الجرعات الثانية من لقاحات كورونا، لتنصح الكنديين بالمزج بين جرعات لقاح أسترازينيكا-أكسفورد، أو فايزر أو موديرنا، بشكل متبادل وخلال ظروف معينة، استناداً إلى تعليمات “اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين” من كل من المملكة المتحدة وإسبانيا، التي بينت أن الجرعات المختلطة آمنة وفعالة.

 

ووفقاً لموقع “سي بي سي” الكندي، فقد قامت اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين (NACI) بتحديث إرشاداتها للمقاطعات والأقاليم، موصيةً بأن الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا يمكن أن تتبعها إما جرعة أخرى من لقاح موديرنا أو فايزر.

وقال المسؤولون في مايو، إن الأشخاص الذين تم تلقيحهم بلقاح كوفيد الخاص بشركة استرازينيكا قد يتم إعطاؤهم جرعة ثانية من لقاح آخر، وهي خطوة تستند إلى مخاوف الإمداد بالإضافة إلى زيادة حدوث جلطات دموية نادرة مرتبطة بالجرعات الأولى التي ينتجها اللقاح.

وقال كبير مسؤولي مكافحة الأمراض في الصين في 12 أبريل، إن البلاد “تدرس رسمياً” خلط جرعات لقاح كورونا المطورة بتقنيات مختلفة لتعزيز فعاليتها.

وصرح معهد فنلندا للصحة والرعاية في 14 أبريل، أن متلقي الجرعة الأولى من لقاح AstraZeneca والذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا قد يحصلون على جرعة مختلفة لجرعتهم الثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى