مقالات

الى السيد مارك مع التحية..انتهاك المعايير ام تكميم الافواه … ؟

لم يتمكن الاعزاء والأصدقاء من التعليق والكتابة على منشوراتنا منذ اكثر من شهرين والسبب الحقيقي :

 تردني منذ شهرين من قبل إدارة الفيس بوك عبارة  (مخالفة المعايير ) طبعا ك(أكاديمي) وباحث واعلامي وتربوي وإداري احترم المعيار والخصوصية .

لاني منذ دخلت عالم الفضاء الافتراضي رسميا عام 2010 بأنضماني لكتاب الانترنت في العراق رسميا ، هذه المبادئ اطبقها وارتضيها لنفسي بالنشر ب 15 خمس عشر موقع و 3 ثلاث صفحات و 5 خمسة مجاميع وقد عممنا الامر كمعيار لكل الأنشطة.

لذلك برغم انضمامنا لأكثر من 50 خمسين مجموعة لكننا ، نحاول جاهدين ان نلتزم بمعيار كل مجموعة واحترام المعيار احتراما للقائمين على المجموعة واعضائها .

السيد مارك ما يحدث معكم لايخضع لاي معيار ، ما نقدمة نستحضر صورة اما من الأرشيف الخاص بنا او أرشيف عدد من الفوتوغرافيين الاعزاء ، لنضمنها كلامات توعوية إرشادية بشذى حروف القلب ولم نكن بحروفنا وما ننشره منذ اكثر من عقد سوى مشعل وضاء للمحبة لكل العراقيين تحديدا والعرب بل للعالم باكمله برغم كل التقاطعات التي تعلمها او لا تعلمها .

عزيزي ما يحدث هو تكميم للافواه وليست معايير ختاما .

اما ان تغادر هذه المعايير الزائفة الى معايير حقيقة او نغادر هذا العالم الافتراضي لتضع فيه ما تشاء وفق رغباتكم وانتم القائمين على هذه المؤسسة التي ابتدات صغيرة لتنتهي من كبرى المؤسسات الاعلامية.

فترة اختبارية لكم ولنا لننظر مستقبل وجودنا او عدمه بهذه المؤسسة وهذا المنبر الاعلامي.

 

*محمد فخري المولى

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى